بعد ثلاثة عقود من العمل معه.. الجبير يستذكر الراحل “سعود الفيصل”

بعد ثلاثة عقود من العمل معه.. الجبير يستذكر الراحل “سعود الفيصل”

تم – الرياض : بعد أن قضى ثلاثة عقود في العمل معه، أبدى وزير الخارجية عادل الجبير وفخره واعتزازه بالعمل مع صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل رحمه الله لأكثر من 30 عامًا، مؤكدًا أنه استفاد كثيرًا من عمله إلى جوار هذا الدبلوماسي الفذ والوزير الذي ترك بصماته على تاريخ الدبلوماسية العالمية والسياسة الخارجية.
وقال الجبير في تصريح صحافي بمناسبة مؤتمر “سعود الأوطان” الذي ينظمه مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية تكريمًا لفقيد الوطن والأمة الأمير سعود الفيصل “لقد كان بمثابة رئيس في العمل وأخ أكبر وصديق لكل من شرف بالعمل معه”، مؤكدًا أنه كان يتمتع بالكثير من الخصال الحميدة التي يصعب حصرها، فكان حكيمًا ذكيًا، كريمًا ومخلصًا في عمله إلى أبعد الحدود، يمتلك قدرات فذة لأداء مهامه السياسية الضخمة في الوقت ذاته الذي يهتم فيه بالبيئة وشؤونها والعائلة وحتى الموظفين الذين يعملون معه، دون أن يؤثر كل ذلك على شاغله الأكبر في خدمة الوطن والدفاع عن مصالحه في جميع المحافل الدولية.
وأشار إلى جهود الأمير سعود الفيصل في بيان رفض الإسلام للإرهاب والتطرف، ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتحقيق المصالحة اللبنانية، وغيرها من القضايا الإقليمية والدولية، مؤكدًا أن سعود الفيصل ترك برحيله فراغًا كبيرًا.
ودعا الجبير الله تعالى أن يتغمد الله الأمير سعود الفيصل بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته لقاء ما قدمه لوطنه وأمته العربية والإسلامية، سائلًا الله أن يعينه على تحمل المسؤولية الضخمة التي طالما تحملها الفيصل على مدى 4 عقود كوزير لخارجية المملكة، وأن يوفقه في تحقيق جزء بسيط من الإنجازات التي حققها لخدمة وطنه وأمته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط