محافظ التحلية: “رؤية المملكة” أكبر خطة تحول اقتصادي وطني في العالم

محافظ التحلية: “رؤية المملكة” أكبر خطة تحول اقتصادي وطني في العالم

تم – الرياض : أكد محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم، أن “رؤية السعودية حتى عام 2030 غير تقليدية وتجمع بين الخبرة وروح الشباب الطموح الذي يشكل السواد الأعظم من سكّان المملكة ويقوده جيل قيادة المملكة المقبل”.
ونوّه الدكتور آل إبراهيم بتوجه الدولة إلى تنويع مصادر الدخل وتعزيز الفرص الحيوية التي تملكها المملكة، مضيفًا أنه يمكن الاستفادة منها بعد التخلص من القيود الفكرية والنفسية تجاه دخل النفط، وهذا ما تجسده هذه الرؤية الطموحة والذكية.
وقال تعليقًا على إعلان المملكة لرؤية السعودية حتى عام 2030، إن “هذه الخطة التنموية الأكبر بتاريخ المملكة، والتي ستغير الصورة النمطية للدخل المعتمدة على البترول بشكل كبير، وينظر إليها على أنها أكبر خطة تحول اقتصادي وطني على مستوى العالم، يتضمنها إطلاق أكبر صندوق استثمار بقيمة 2.7 تريليون دولار سيكون عائدها على هذا الجيل والأجيال المقبلة، لتستمر مسيرة التنمية ومتانة الاقتصاد في المملكة وفق معايير دقيقة ودراسة مستفيضة تجعلنا مطمئنين على مستقبل الوطن بحول الله وقوته”.
وبيّن أن “هذه الخطة التنموية ليست اقتصادية فقط بل تحتوي على تمتين نسيج الوطن الاجتماعي، فضلًا عن عمق العروبة والإسلام ، فهي رؤية داخلية سيكون أثرها على الخارج كذلك”.
وأشار إلى أن ما تحمله الرؤية الواعدة تحتوي على برامج اقتصادية واجتماعية لإنعاش الاقتصاد غير النفطي والاستفادة من القطاع الخاص في تحسين أداء القطاعات الحكومية من خلال طرح بعض منها للتخصيص، وهو ما سيعود بالنفع على كافة القطاعات الحكومية في رفع مستويات البناء المعرفي والذهني وكذلك الإنتاجية عبر هيكلة لصندوق الاستثمارات العامة، وخصخصة أصول بقيمة 400 مليار دولار ستشكل أكبر فرصة للقطاع الخاص وتحديدا الشركات المؤهلة للاستفادة منها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط