نادي أبها الأدبي يحتفل باليوم العالمي للكتاب

نادي أبها الأدبي يحتفل باليوم العالمي للكتاب
تم – أبها
استضاف نادي أبها الأدبي أخيرا، الأديب الهندي الدكتور عبيدالله الأنصاري، بمناسبة اليوم العالمي للكتاب، كما نظم النادي بالتعاون مع النادي التطوعي في وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات بكلية الآداب جامعة الملك خالد محاضرة بعنوان “دور الشعر في تعزيز القيم” لعضو مجلس الإدارة في أدبي أبها الدكتورة مريم الغامدي.
واستهل أمسية النادي بالأمس رئيس نادي نجران الأدبي سعيد آل مرضمة بكلمة، شكر من خلالها نادي أبها الأدبي كونه الوحيد بين الأندية الثقافية الذي احتفى بالكتاب في يومه العالمي، ثم قدم قراءة في سيرة المحاضر الدكتور عبيدالله تطرق فيها لدراسته ومشاريعه البحثية واهتمامه باللغة العربية.
وخلال المحاضرة قدم الأنصاري في ورقته قراءة لعلاقة بلاده  باللغة العربية، وتطرق لأبرز التطورات التي أحدثت تغييرا في مستوى تعلم اللغة العربية بالهند قائلا: من مظاهر الاهتمام بالعربية، إنشاء الجامعات والمعاهد كذلك خصصت بعض المدارس منذ 100 عام لطباعة الكتب العربية فقط والاعتناء بها، ومن صور الاهتمام بالعربية أيضا الحرص على التبادل الثقافي بين الهند والبلاد العربية.
وأَضاف هناك مخطوطات بالعربية كتبت بخط اليد عمرها حوالي 1000 عام جاءت من مكة والمدينة والأحساء، ولا يقتصر على هذا فقط بل هناك تعاون بين العلماء الهنود والقنصلية السعودية في الهند لحفظ اللغة ودراستها والعناية بها.
وأكد الأنصاري أن انتشار بعض الأسر العربية بأنحاء الهند لعب دورا هاما في تعزيز صلة الشعب الهندي بهذه اللغة العريقة، إلى جانب دور مركز الملك عبدالله في نشر اللغة العربية من خلال تعاونه مع الجامعات الهندية، في هذا الصدد.
إلى ذلك تطرقت الدكتورة مريم الغامدي في أمسية نظمها نادي أبها الأدبي أمس بعنوان “دور الشعر في تعزيز القيم” وفي حضور عدد كبير من منسوبات جامعة الملك خالد ومثقفات المنطقة، إلى مواقف  عدة لبعض الشعراء من القيم الاجتماعية ومعالجتها في قصائدهم، وإن كان هذا يعاكس شخصياتهم، مستشهدة بما ورد في لامية الشنفرى، وهو ما يعكس ما هو عليه في حياة الصعلكة والقتل، كما ذكرت موقف الرسول صلى الله عليه وسلم من الشعر وإقراره لما يعزز القيم ويخدم الإسلام، ويساعد على انتشاره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط