أهالي بالموسم يطالبون إرسال ملفاتهم السكنية والزراعية للمحاكم الشرعية

أهالي بالموسم يطالبون إرسال ملفاتهم السكنية والزراعية للمحاكم الشرعية

 

تم – مركز الموسم: طالب عدد أهالي مركز الموسم، رئيس وأعضاء اللجنة العليا لحرم الحدود، في اجتماعهم القادم، بتعميد رئيس اللجنة الميدانية وسكرتير اللجنة بمنطقة جازان وإرسال ملفاتهم السكنية والزراعية للمحاكم الشرعية، بعدما تأخرت لدى اللجنة دون إحالة؛ ذلك بحسب الأهالي.

 

وقال هؤلاء في تصريحات صحافية “إن المحاكم الشرعية هي المسؤولة عن إثبات تملكهم من عدمه أسوة بجميع الملفات التي تم إنهاء إجراءاتها وتسلم أصحابها الصكوك المؤقتة، مطالبين اللجنة بإنهاء إجراءات الملفات الخاصّة ببقية المواطنين.

 

وأوضحوا: “توقف الملفات السكنية بحجة عدم ظهور مبانيها في التصوير الجوي الذي تعمل عليه اللجنة، بينما النطاق العمراني وحدود التنمية لمدينة الموسم بمنطقة جازان المعتمد بقرار مجلس الوزراء رقم 152 بتاريخ 11 / 5 / 1428، هو دليل على إيضاح أراضيهم السكنية من الزراعية”.

 

أضافوا: “توقف الملفات الزراعية لعدم وضوح معالمها، ويرجعون ذلك لأنه لم تتم زيارتها والوقوف عليها”، مشيرين إلى أنها هي الدخل الوحيد لأولادهم وتسقى من وادي ابن عبدالله”.

 

وشكا الأهالي، من التحفظ على معاملاتهم بحجة مساحاتها الكبيرة؛ بينما يشيرون إلى أنه سبق إنهاء إجراءات ملفات بمئات الآلاف من الأمتار وتفوق الملفات الخاصّة بهم، وكذلك التحفظ بإعادة حصر العقار، وتارة برفض تسلُّم ملفاتهم.

 

وتمنّوا إرسال الملفات الخاصّة بنا والمنتهية الإجراءات إلى المحاكم الشرعية من قِبل اللجنة قائلين، إنها تشهد تكدساً في الأدراج الخاصّة بمكتب اللجنة؛ حيث إن المعمول به منذ بداية هذه اللجنة هو تقديم الملف ومن ثم حصره من قِبل المساحة العسكرية وإنتاج الاستمارة والكروكي الخاص بالعقار ومن ثم تسليمه لسكرتير اللجنة الميدانية لإرساله للمحاكم الشرعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط