رئيس البرلمان التركي: الدستور المقبل يجب أن يكون “دينيًا”

رئيس البرلمان التركي: الدستور المقبل يجب أن يكون “دينيًا”

تم – إسطنبول : قال رئيس البرلمان التركي إسماعيل كهرمان، إن الدستور المقبل لتركيا يجب أن يكون “دينياً” وأن “العلمانية” يجب أن لا تكون جزءا منه.

وقال كهرمان خلال مؤتمر صحافي في مدينة إسطنبول “بصفتنا بلداً مسلماً، لماذا علينا أن نكون في وضع نتراجع فيه عن الدين؟ نحن بلد مسلم وبالتالي يجب أن نضع دستوراً دينياً”.

وأضاف “قبل أي شيء آخر، يجب أن “لا ترد العلمانية” في الدستور الجديد”.

وسارعت المعارضة الكمالية إلى التنديد بتصريحات كهرمان، وكتب زعيم المعارضة كمال كيليتشدار اورغلو في تغريدة على تويتر مخاطبا القيادي في العدالة والتنمية، أن”الفوضى التي تسود الشرق الأوسط هي ثمرة عقليات تقوم، على غراركم، بتسخير الدين أداة سياسية”.

وأضاف أن “العلمانية موجودة من أجل أن يتمكن كل فرد من أن يمارس ديانته بحرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط