الأصبحي يؤكد استئناف مشاورات الكويت بعد ضغوط قوية

الأصبحي يؤكد استئناف مشاورات الكويت بعد ضغوط قوية

تم –اليمن : صرّح وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي، باستئناف المشاورات اليمنية بين الحكومة ووفد الميليشيات، عصر الثلاثاء، بعد وساطة كويتية، مبرزا في الوقت نفسه، أن الميليشيات “الحوثية” ارتكبت 184 اختراقاً أكثرها في الجوف وتعز.
وأوضح الأصبحي، في تصريح صحافي: أن الميليشيات ارتكبت في تعز وحدها أكثر من 81 اختراقاً، واصفا ما يحدث بجرائم حرب ترتكبها الميليشيات، ونفى وجود أي مبرر لكل تلك الاختراقات والانتهاكات، مشيراً إلى أن الحكومة اليمنية ستقدم احتجاجاً رسمياً للأمم المتحدة في شأن انتهاكات الميليشيات وجرائمها.
يذكر أن مجلس الأمن الدولي طالب، الاثنين، ميليشيات “الحوثي” والمخلوع صالح بتسليم مؤسسات الدولة اليمنية للحكومة، واستئناف العملية السياسية، كما طالبهم بالانسحاب من المدن وتسليم السلاح خلال 30 يوماً، ودعا اليمنيين إلى العمل مع لجنة التنسيق والتهدئة لوقف خروقات الهدنة، مطالباً بتنفيذ النقاط الخمسة الواردة في القرار الدولي 2216، كما أبلغ سفراء الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن، وفد ميليشيات الحوثي والمخلوع استياءهم لعرقلتهم المحادثات اليمنية في الكويت، ومماطلتهم في إقرار جدول أعمال المحادثات واستمرار خرق وقف إطلاق النار.
وطالب السفراء الخمسة، وفد الميليشيات بعدم مغادرة الكويت من دون التوصل إلى حل سياسي يرتكز على قرار مجلس الأمن 2216 والمرجعيات الوطنية المتفق عليها، وأبرزها المبادرة الخليجية ووثيقة الحوار الوطني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط