معدل التضخم في المملكة يشهد ارتفاعا كبيرا في مارس نسبته 4.3%

معدل التضخم في المملكة يشهد ارتفاعا كبيرا في مارس نسبته 4.3%

تم – مكة المكرمة: شهد معدل التضخم في المملكة العربية السعودية، ارتفاعا على أساس سنوي نسبته 4.3%، خلال آذار/مارس الماضي، مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، فيما زادت نسبته 0.2 % مقارنة مع شباط/فبراير 2016.

وأوضحت بيانات المصلحة العامة للإحصاء: أنه ساهم في رفع التضخم لآذار على نحو أساسي الزيادة التي طرأت على قسم “التبغ” والبالغة نسبتها 19.8% نتيجة زيادة الرسوم الجمركية، فضلا عن القفزة في مجموعة المياه والخدمات المتصلة بالسكن والبالغة 139.2% بسبب تطبيق التعرفة الجديدة للمياه التي شملت تقليصا في حجم شرائح الاستهلاك وزيادة في التعرفة، وأيضا استحداث تعرفة جديدة للصرف الصحي، الأمر الذي ساهم في رفع قيمة الفواتير على نحو ملحوظ.

وأبرزت بيانات المصلحة المنشورة على موقعها الالكتروني، الاثنين، أنه قفز مؤشر قسم “التبغ” من 1.6% في شباط إلى 19.8% في آذار، بعد زيادة الرسوم الجمركية التي طرأت على منتجات “التبغ” التي ارتفعت من ريالين إلى أربع ريالات للعلبة، بحسب مصلحة الجمارك العامة، فيما بدأ تطبيق الرسوم الجمركية على “التبغ” مطلع جمادى الآخرة، أي في 10 آذار الماضي.

كما ساهم في رفع معدل التضخم للشهر الثالث على التوالي رفع أسعار الوقود والطاقة في المملكة الذي بدأ سريانه مطلع العام الميلادي الجاري، إذ تشير بيانات المصلحة إلى زيادة مؤشر قسم النقل بنسبة 12.4%، متأثرا بالارتفاع الذي سجلته المجموعات الثلاثة المكونة له، وهي معدات النقل الشخصية بنسبة 22.3%، وخدمات النقل بنسبة 13.4%، ومشتريات المركبات بنسبة 0.8%.

وأضافت المصلحة: أنه كما ارتفع مؤشر قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 8.5%، نتيجة زيادة المجموعات الأربع المكونة له، وهي مجموعة المياه والخدمات المتصلة بالسكن بنسبة 139.2%، ومجموعة الكهرباء والغاز وأنواع الوقود بنسبة 12.2%، ومجموعة الإيجار والمساكن بنسبة 4.5%، وأخيرا مجموعة صيانة وإصلاح المساكن بنسبة 1.5%.

وبيّنت أن الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة خلال آذار الماضي؛ ارتفع إلى 137.3 نقطة، مقابل 131.6 نقطة في الفترة المناظرة من 2015، ومقابل 137 نقطة في شباط الماضي، بينما بلغ متوسط معدل التضخم خلال العام الماضي 2.2%، مقابل 2.7% خلال العام 2014، ومقابل 3.5% خلال 2013، ومستوى 2015 هو الأقل منذ تعديل سنة الأساس في 2007، بينما كان أعلى معدل للتضخم في السعودية تم تسجيله خلال العام 2008، وبلغ وقتها 6.1%.

ورفعت السعودية منذ مطلع العام الجاري أسعار “بنزين 95″ بنسبة 50%، و”بنزين 91″ بنسبة 67%، و”الديزل” بنسبة 74%، فضلا عن تعديلات في تعرفة المياه والكهرباء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط