الرئيس المصري: استمرار الإرهاب يشكل خطرًا داهمًا على هوية الأوطان

الرئيس المصري: استمرار الإرهاب يشكل خطرًا داهمًا على هوية الأوطان

 

تم – القاهرة:أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن استمرار الإرهاب دون بذل ما يكفي من جهود لدحره والقضاء عليه، يشكل خطرًا داهمًا على هوية الأوطان وكيانات ومؤسسات الدول في المنطقة العربية.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة بالقاهرة مساء أمس، أن اتساع دائرة الإرهاب والتطرف يُهدد أمن واستقرار الدول العربية وشعوبها، ما يتطلب تنسيقًا متزايدًا يسمح بالتصدي لهذه الظاهرة، وكذلك للأزمات الأخرى التي تشهدها بعض الدول العربية.

وتابع تلك الأزمات تُحملنا مسؤولية مضاعفة لدفع الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى التوصل لحلول سياسية لهذه الأزمات، وتهيئة مناخ آمن ومستقر يلبي طموحات الشعوب العربية في مستقبل أفضل يسوده السلام والتنمية والرخاء، مؤكدا بمناسبة زيارة العاهل البحريني إلى القاهرة على وقوف بلاده الدائم بجانب البحرين ضد أي تهديدات خارجية أو مساع للمساس بها.

وأوضح الرئيس المصري أن تميز العلاقات بين مصر والبحرين على المستويات كافة، يمثل قوة دفع حقيقية تمكن البلدين من مواجهة التحديات المشتركة، والتصدي للمحاولات المستمرة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، معتبرا تطوير العلاقات الثنائية بين مصر والبحرين ركيزة أساسية من ركائز العمل العربي المشترك.

من جانبه أكد ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، أهمية تعزيز التعاون العسكري بين مصر والبحرين، لدعم الأمن والاستقرار بالمنطقة، التي تواجه مخاطر الإرهاب، لافتا إلى أن بلاده ودول مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، تواجه في الوقت الراهن تدخلات سافرة من إيران في شؤونها الداخلية، الأمر الذي أصبح محل اجماع على إدانة هذا التدخل، الذي يستدعى تعاون الدول العربية كافة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط