المخلوع سهل للإرهابيين السيطرة على #حضرموت واقتحام سجون #المكلا

المخلوع سهل للإرهابيين السيطرة على #حضرموت واقتحام سجون #المكلا

 

تم – عدن:أكد محافظ حضرموت السابق، عادل باحميد، أن الرئيس اليمني المخلوع هو الذي تسبب في دخول مجاميع الإرهاب إلى حضرموت التي لم تكن في يوم من الأيام أرضا للتشدد أو التطرف.

وقال باحميد في تصريحات صحافية، المخلوع علي عبدالله صالح بادر منذ الشرارة الأولى للأزمة اليمنية إلى تشكيل خلايا إرهابية نائمة في حضرموت، وأوحى إليها ف ما بعد بافتعال الأحداث، بعد أن طلب من عناصر عسكرية موالية له تسليمها المواقع العسكرية والعتاد الثقيل، وهو ما مكَّن الإرهابيين من وضع أيديهم على المحافظة بشكل كامل.

وأضاف قوات المخلوع هاجمت السجون الموجودة في المكلا، وقامت بإطلاق سراح عناصر القاعدة الذين كانوا محبوسين بداخله، بتهريب أعداد ضخمة من المجرمين الذين اشتركوا معهم لاحقا في دعم الانقلابيين والسيطرة على كل مقاليد الأمور وطرد القوات الشرعية والمقاومة من المحافظة.

وتابع هناك دلائل عدة تؤكد وجود ارتباط مباشر منذ وقت بعيد بين ميليشيات الحوثيي وفلول المخلوع من جهة، وعناصر تنظيمي القاعدة وداعش من جهة أخرى، أهمها عدم تصدي الجنود النظاميين التابعين للمخلوع للعناصر الإرهابية عند اقتحامها المدينة، بل تم السماح لهم باقتحام المحافظة بكل سهولة ويسر، لذلك فإن ما حدث بالضبط هو عملية تسليم وتسلم بين الانقلابيين والإرهابيين، ولا عجب في ذلك، فهم يشتركون في هدف واحد، هو الرغبة في تدمير اليمن، ومصادرة السلطة الشرعية.

وأوضح أن من بين هذه الدلائل أيضا محاولة زعزعة الأوضاع في المحافظات التي استعادتها القوات الموالية للشرعية، فمنذ اليوم الأول لخروج الانقلابيين الحوثيين وفلول المخلوع من عدن، تحركت أذيالهم، وبدأت في افتعال الأزمات، واغتيال القادة الأمنيين والناشطين في المقاومة الشعبية، كما هددوا حياة المواطنين واستولوا على عدد من المؤسسات الحكومية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط