مسلسل محاكمة الإيرانيين العائدين من الغرب مستمر

مسلسل محاكمة الإيرانيين العائدين من الغرب مستمر
تم – طهران
أدانت السلطات الإيرانية أخيرا، مواطنة فرنسية، من أصل إيراني، تدعى نازك افشار، بتهمة التجسس لمصلحة دولة أجنبية، وذلك بعد عودتها لإيران في زيارة لوالدتها المريضة.
وأفادت مصادر صحافية بأن السلطات اعتقلت أفشار 58 عاما وهي موظفة سابقة في السفارة الفرنسية لدى طهران غادرت البلاد عام 2009، فور وصولها إلى مطار طهران في زيارة قصيرة للاطمئنان على صحة والدتها المريضة، وتمت محاكمتها بتهمة التجسس وحكم عليها منذ أيام بالسجن ستة أعوام.
يذكر أن أفشار ليست الحالة الوحيدة لاعتقالات العائدين إلى طهران من الدول الغربية، والتي تتم بتوجيه من التيار الإيراني المتشدد، ففي فبراير الماضي احتجزت السلطات الأمنية باقر نمازي والد سياماك البالغ من العمر 80 عاما والصحافي بهمن داروشافعي، لدى وصولهما إلى المطار، كما اعتقلت في أكتوبر سياماك نمازي الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والأميركية أثناء زيارته لعائلته، ولم يوجه المسؤولون أي اتهامات للمحتجزين حتى الآن، لكن متحدثا قضائيا إيرانيا قال الشهر الماضي إن معظم المحتجزين مزدوجي الجنسية يواجهون اتهامات بالتجسس.
وكانت إيران أفرجت عن أربعة إيرانيين أميركيين وعن مواطن أميركي آخر خلال يناير الماضي، في تبادل سجناء مع الولايات المتحدة التي أطلقت في المقابل سراح سبعة إيرانيين وأسقطت أوامر اعتقال بحق 14 آخرين.
 
 
 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط