خبراء أمميون يدينون حرمان إيران سجناءها من تلقي العلاج

خبراء أمميون يدينون حرمان إيران سجناءها من تلقي العلاج

تم – متابعات  : أعرب خبراء الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، حرمان السلطات الإيرانية السجناء من تلقي العلاج والرعاية الطبية وبما يعرضهم لخطر الموت، بعد تدهور صحتهم بسبب ظروف احتجازهم في السجون الإيرانية.
وحذر الخبراء الأمميون في بيان لهم من وجود سجناء رأي في إيران يعانون مشاكل صحية خطيرة؛ تفاقمت بسبب استمرار اعتقالهم ورفض السلطات الإيرانية المتكرر بالسماح بوصولهم إلى المرافق الطبية وتلقي العلاج اللازم على وجه السرعة، مؤكدين أن الحرمان من الرعاية الصحية وحبس الناس في سجون مكتظة وسوء المعاملة يعرض السجناء للإصابات الخطيرة والموت.
وبين الخبراء الامميون أن السلطات الإيرانية للأسف تعلم ذلك جيدًا نظرًا لتكرار حدوثه في سجونها، وطالب الخبراء إيران باحترام التزاماتها القانونية الدولية واحترام حق السجناء في الصحة والعلاج.
وطالب الخبراء سلطات طهران بالإفراج الصحي والإنساني عن المرضى من السجناء، خاصة من تدهورت حالتهم الصحية ويواجهون خطر الموت.
وأضاف البيان أن الأمم المتحدة لفتت انتباه السلطات الإيرانية مرات عدة حول ممارساتها في حرمان السجناء من العلاج، وكذلك ظروف الاحتجاز غير الإنسانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط