مقاتلات أميركية تصل ليتوانيا في خطوة تصعيدية جديدة

مقاتلات أميركية تصل ليتوانيا في خطوة تصعيدية جديدة

تم – متابعات : هبطت مقاتلتان أميركيتان من طراز “اف-22” في ليتوانيا، في خطوة تصعيدية وسط أجواء التوتر مع موسكو بعد الحوادث الأخيرة بين طائرات روسية وقوات أميركية في بحر البلطيق.
وحطت الطائرتان في قاعدة “شياولياي” الليتوانية حيث تنتشر حاليًا طائرات إسبانية تسير دوريات في إطار عملية لحلف شمال الأطلسي، في أجواء دول البلطيق الثلاث القلقة من السياسة الروسية التوسعية.
وقالت رئيسة ليتوانيا داليا غريبوسكايتي في قاعدة “شياولياي” حيث أعلام ليتوانيا والأطلسي والاتحاد الأوروبي “إنها إشارة إلى أن الأطلسي قادر ومستعد للرد على أي تهديدات”.
ودول البلطيق التي خرجت في التسعينات من فلك روسيا، قلقة من عمليات موسكو في أوكرانيا، وخصوصا بعد ضمها شبه جزيرة القرم في مارس 2014، واتهامها بتزويد الانفصاليين الموالين لها في شرق أوكرانيا بالعديد والعتاد.
وكانت طائرات روسية حلقت أخيرًا على مسافة بضعة أمتار من بارجة أميركية في بحر البلطيق، في خطوة اعتبر الأميركيون أنها “محاكاة لهجوم”.
وبعد يومين اعترضت مقاتلة روسية طائرة أميركية، ما حمل الحلف الأطلسي على اتهام العسكريين الروس بـ”التصرف بشكل خطير وغير مهني”.
ونفى الجيش الروسي أن يكون تصرف “بتهور”، واتهم واشنطن بأنها تزيد من مخاطر وقوع نزاع بنشر قواتها في أوروبا الوسطى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط