صفقة “الماء الثقيل الإيراني” تشعل جدلا واسعا داخل الكونغراس الأميركي

صفقة “الماء الثقيل الإيراني” تشعل جدلا واسعا داخل الكونغراس الأميركي

 

تم – واشنطن :شهد مجلس الشيوخ الأميركي أخيرا، جدلا واسعا بين المعسكرين الجمهوري والديمقراطي على خلفية دخول الاتفاف النووي الإيراني مع دول مجموعة “5+1” حيز التنفيذ، إذ يسعى الجمهوريون إلى عرقلة صفقة لشراء الماء الثقيل من طهران لإحراج إدارة أوباما في دورتها الأخيرة.

فميا أبلغت إدارة أوباما الكونغرس بمعارضتها الشديدة لأي تحرك لمنع صفقة شراء الماء الثقيل التي تبلغ قيمتها 8.6 مليون دولار.

كما صوت جميع أعضاء المعسكر الديمقراطي جميعهم ومعهم أربعة من الجمهوريين لصالح وقف قانون الإنفاق على الطاقة للعام المالي 2017؛ بغرض منع السناتور الجمهوري توم كوتون من طرح تعديله في هذا الصدد وعرقلة الصفقة مع طهران، فيما يحتاج التشريع لموافقة 60 عضواً لإقراره.

وأبلغ المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الصحافيين، أن تركيز كوتون كان على تقويض تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران، وأن الإدارة تشعر بالامتنان لعدم نجاح التعديل الذي طرحه كوتون في مجلس الشيوخ، مضيفا إنني واثق بأن (كوتون) لا يستطيع التفريق بين الماء الثقيل والماء الفوار.

يذكر أنه بموجب الاتفاق النووي التاريخي بين إيران والقوى الدولية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، تتحمل إيران مسؤولية خفض مخزونها من الماء الثقيل الذي يمكنها بيعه، أو تخفيفه، أو التخلص منه تحت شروط معينة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط