فاتورة التأمين الطبي بالسعودية تسجل ارتفاعًا بلغ 21.1 مليار ريال

فاتورة التأمين الطبي بالسعودية تسجل ارتفاعًا بلغ 21.1 مليار ريال

 

تم – الرياض: سجلت فاتورة التأمين الطبي في المملكة خلال العام الجاري، ارتفاعًا بلغ 21.1 مليار ريال، بنسبة نمو 19%، وسط توقعات بأن يسهم ذلك إيجابا في النمو الاقتصادي، ويزيد من حالة الاستقرار التي تدعم برنامج التحول الوطني.

 

ودعا المشاركون في مناقشات المنتدى السعودي الأميركي للرعاية الصحية أمس في الرياض، إلى توسيع قاعدة التأمين ليشمل جميع السعوديين، بعد أن بات إلزاميا على المقيمين.

 

وطالب المنتدى السعودي الأميركي للرعاية الصحية، بضرورة توسيع قاعدة التأمين الطبي في المملكة، لتشمل جميع السعوديين، بعد أن بات إلزاميا على المقيمين.

 

وكشفت مناقشات المنتدى عن ارتفاع الفاتورة السنوية للتأمين الطبي في المملكة إلى 21.1 مليار ريال بنسبة نمو تصل إلى 19 %، وسط توقعات بأن يساهم ذلك بشكل إيجابي في النمو الاقتصادي، ويزيد من حالة الاستقرار التي تدعم برنامج التحول الوطني القائم على تنويع مصادر الدخل.

 

وتطرقت جلسات المنتدى إلى أهم وأبرز القضايا الصحية، حيث تناولت الجلسات العلمية أمس قضية الكشف المبكر على حديثي الولادة، بعد أن تصدرت السعودية دول العالم في الزواج المبكر، وقضية التأمين الطبي، وصولا إلى أهمية الصحة المدرسية والمشاريع الصحية المشتركة بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية.

 

وحث المشاركون في جلسة “هل يجب أن تطبق السعودية التأمين الطبي”، التي أدراها الدكتور سامي الحبيب على ضرورة أن يكون التأمين إجباريا على المواطنين على غرار الأجانب.

 

وأشاروا إلى أن السعودية نفذت في الأعوام الماضية التأمين على المقيمين مما ساهم في تعزيز قدرات القطاع الصحي الخاص.

 

وتوقعوا أن يجري تطبيق ذلك على المواطنين في الفترة المقبلة مما سيسهم في زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط