“رؤية المملكة 2030” تحظى بإشادة بالغة من مسؤولي “أرامكو”

“رؤية المملكة 2030” تحظى بإشادة بالغة من مسؤولي “أرامكو”

تم – الرياض: ثمّن عدد من كبار المسؤولين في شركة “أرامكو السعودية”، بما احتوته “رؤية المملكة 2030” التي وافق عليها مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – بعد أن قدمها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، أخيرا.

وأكد المسؤولون في تصريحات صحافية: أن إعلان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – انطلاق “رؤية المملكة 2030” ومباركة سمو ولي عهده الأمين إطلاقها، وإشراف سمو ولي ولي العهد على مراحل إعدادها وتطبيقها على أرض الواقع؛ سيجعل الجميع يتلمسون ما سيتمخض عنها من خطوات إيجابية تصب في صالح الوطن والمواطنين.

وأبرز النائب الأعلى لرئيس “أرامكو للتكرير والمعالجة والتسويق” المهندس عبد الرحمن بن فهد الوهيب، أن ما تضمنته رؤية المملكة من تطلعات مستقبلية للوطن لعام 2030، تصب في صالح خير البلاد والعباد، مشيدًا في ذلك الصدد بما ورد من خطط لمستقبل شركة “أرامكو” ودورها المرتقب في برنامج التحول الوطني المنبثق عن الرؤية.

وأشار الوهيب إلى أن الرؤية الخاصة بـ”أرامكو” من بين أهم الإنجازات التي حققتها خلال الأعوام الأخيرة التي هيأت لها الدخول في التحول الاستراتيجي لتصبح شركة عالمية رائدة متكاملة للطاقة والبتروكيميائيات، كان هو دخولها في شراكات جديدة في مجال التكرير والمعالجة والتسويق على الصعيدين الدولي والمحلي.

وأضاف: أن هناك العديد من كبرى الشركات العالمية التي تختار الاستثمار في قطاعي التكرير والمواد الكيميائية في المملكة والفضل في ذلك يعود بعد المولى عز وجل إلى النهج الذي تعهدنا بتطبيقه، فضلا عن توسيع نطاق صندوق الاستثمارات العامة، فإنني على قناعة تامة بأن رؤية المملكة في إمكانهما إتاحة مزيد من الفرص لمساعدتنا على تعزيز تلك الشراكات أكثر وأكثر، مبينا: أن إعلان الرؤية الآن سيستقطب شركاء جدد في القطاعات ذات الصلة بالطاقة، ومن شأن ذلك زيادة الاستثمارات على الصعيد الداخلي، لاسيما عندما تكون للمستثمر خدمات تشغيلية وحصة ملكية داخل المملكة، أن تسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتنويع روافده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط