“جزائية الرياض” تكشف عن مكتب للحج يقدم معلومات أمنية لإيران

“جزائية الرياض” تكشف عن مكتب للحج يقدم معلومات أمنية لإيران

تم – الرياض: استغل أحد الأشخاص مكتبا للحج في المملكة لتقديم معلومات أمنية للاستخبارات الإيرانية عن حجم الوجود الأمني بالمشاعر المقدسة، فيما طلب آخر دعما ماليا من السيستاني (أحد المراجع الشيعية في إيران) لإنشاء مركز في مكة؛ لإمداد طهران بالمعلومات.

إذ كشفت الاتهامات الموجهة لاثنين من المتهمين في قضية تجسس، خلال استئناف المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض لجلساتها؛ عرض الأدلة في قضية المتهمين لصالح الاستخبارات الإيرانية.

وفي الجلسة التي تضم المتهمين السادس والسابع للنظر في دفوع التهم المقدمة لهما وعرض أدلة المدعي العام؛ اعتذر عن الحضور المتهم السابع لظروف الاختبارات، فيما حضر السادس الذي سبق له أن قدم جوابه في جلسات المرحلة الثانية، وعرض عليه المدعي العام الأدلة وطلب مهلة للرد عليها في جلسة مقبلة، وهو ما حددته المحكمة في منتصف شوال.

ومن أبرز التهم التي وجهها المدعي العام للمتهم الذي يملك مكتب حملة حج تقديمه للاستخبارات الإيرانية معلومات أمنية عن موسم حج عام 2012، وعن حجم الحضور الأمني في المشاعر وأيضا تسلمه على فترات متفاوتة عدة أجهزة جوال وشرائح اتصال، كما أرسل رسالة إلى مجموعة في البحرين يحرضهم على الالتفاف حول أحد المحرضين ضد الحكومة البحرينية، وأيضا من التهم إرساله خطابا صوتيا إلى علي السيستاني يطلب منه دعما ماليا لإنشاء مركز خاص في مكة. ولربطه المتهمين رقم 14 و23 في الخلية مع حبيب عنايات الذي كان يعمل بالمندوبية الإيرانية لدى منظمة التعاون الإسلامي.

وطالب المدعي العام إدانته بما أسند إليهم شرعا والحكم بالقتل، وأيضا الحد الأعلى من العقوبة (سجنا وغرامة مالية) الواردة في نظام مكافحة غسل الأموال، ومصادرة الكتب غير المفسوحة والكتب الممنوعة المضبوطة في حوزته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط