“التعليم” يؤكد انتهاء زمن “العصا” وعودة هيبة المعلم عبر لجنة خاصة

“التعليم” يؤكد انتهاء زمن “العصا” وعودة هيبة المعلم عبر لجنة خاصة

تم – الخرج: أكد مدير عام الإشراف التربوي في وزارة التعليم ناصر اليمني، عدم السماح إطلاقا، بعودة العصا إلى المدارس؛ ورفضها، مشددا على أنها ليست أسلوبا تربويا، مؤكدا في الوقت ذاته، وجود أساليب أخرى كفيلة بمعالجة السلوكيات الخاطئة إذا طبقها المعلم وإدارة المدرسة.

وأوضح عقب حضوره، الخميس، لملتقى الإشراف التربوي الأول الذي تنظمه إدارة الإشراف التربوي في “تعليم الخرج”، أن حوادث الاعتداء على المعلمين سلوكيات مرفوضة، وتسعى الوزارة إلى الحد منها وتحاول قدر المستطاع تطوير الأنظمة؛ لضمان منع حدوث تلك السلوكيات، مبرزا أن وزير التعليم شكل لجنة لإبراز مكانة المعلم وإعطائه قيمته وستقطف ثمارها بعد انتهائها من أعمالها.

وشدد على أنه إذا وجد المعلم الجاد الذي يملأ فراغ الوقت كاملا في حصته سيحترم المعلم وسيعطيه قيمته، لافتا إلى أنه من خلال التجربة الميدانية، فإن جزءا كبيرا من المشاكل بسبب عدم قدرة المعلم على شغل وقت الحصة، ولا يكون مستعدا لها ولا يحضر تحضيرا جيدا وتكون مادة الدرس جزءا بسيطا من الحصة، ثم بقية الوقت لا يشغله مما سيتأثر وتقل قيمته عند الطلاب والمعلم الجاد يحترمه الطلاب.

واعتبر أن الوزارة لا يمكنها منفردة تقليل أنصبة المعلمين من الحصص عن 24 حصة؛ لأنها مقيدة بنظام الخدمة المدنية، مبشر بالسعي إلى تطوير الأساليب الإشرافية، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى وهناك مرحلتان مقبلتان.

تعليق واحد

  1. طلال الحموي

    ديننا الحنيف نشر وعلم الناس بالترغيب والترهيب
    فنبينا صلى الله عليه وسلم امر بان نعلم ابناءنا الصلاة وهم ابناء سبع وان نضربهم عليها وهم ابناء عشر . ومن لم ياخذ العبرة من هذا الحديث ويطبقه على سلكوالتعليم والتربية فليراجع نفسه . وتربيته لابنائه . فلا تحملوا المعلم فشل تربيتكم .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط