“الغرين كارد” السعودية تثير قلق المواطنين وتستهوي المقيمين

“الغرين كارد” السعودية تثير قلق المواطنين وتستهوي المقيمين

تم – الرياض : بعد إعلان الأمير محمد بن سلمان عن رؤية المملكة 2030 الاثنين الماضي، شهد المجتمع السعودي تحليلات واسعة وتنبؤات استباقية في ما يخص ملامح هذه الرؤية وآلية تطبيقها.
وكان مشروع “الغرين كارد” من أبرز المواضيع التي شهدت جدلًا واسعًا بين المواطنين، تخوفًا من أن يؤثر ذلك عليهم بقلة الفرص الوظيفية وارتفاع معدلات البطالة.
في هذا الجانب، أكد المحلل الاقتصادي جمال بنون أنه من المبكر جدًا التحدث عن تفاصيل “الغرين كارد” التي أعلن عنها الأمير محمد بن سلمان، مشيرًا إلى أن المراقبين الاقتصاديين يرون أن هذه الفترة هي مرحلة تشكل “الجنين” للرؤية الجديدة للمملكة خاصة أن خططهم لم تتضح حتى الآن.
وأضاف أنه لا بد من الانتظار باعتبار أن هناك ورشة عمل كبيرة ستشهدها المملكة خلال الفترة المقبلة، من قبل الوزارات والمسؤولين الذين سيكشفون ملامح تطبيق هذه الرؤية.
وكشف أن الوظائف التي من نصيب المقيمين واضحة، وأنه سيجري التعامل معهم وفقًا للرؤية الجديدة والتي تسمح لكل من يحمل “الغرين كارد” بأن يدفع رسومًا عالية أكثر والسماح له باستقدام أسرته دون أن يكون تحت نظام الكفيل.
وأضاف أن مشروع “الغرين كارد” سيتيح للمقيمين الاستثمار، ما يحقق ذلك عائدًا اقتصاديًا للمملكة.
وطمأن بنون أن هذه الرؤية ستحقق نتائج إيجابية إذا استطعنا تجاوز المعوقات والتحديات التي تواجهنا في شتى المجالات كعمل المرأة والأنشطة الثقافية والترفيهية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط