الحكومة الفلسطينية تدين الصمت الدولي بعد إعدام فلسطينية وشقيقها

الحكومة الفلسطينية تدين الصمت الدولي بعد إعدام فلسطينية وشقيقها

تم – القدس المحتلة : أعربت الحكومة الفلسطينية عن إدانتها الشديدة للصمت الدولي إزاء التصعيد الإسرائيلي المستمر بحق أبناء الشعب الفلسطيني، المتمثل بجرائم الإعدام الميداني وحملات الاعتقال والاقتحام وملاحقة المواطنين الفلسطينيين.
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحافي اليوم “إن جريمة إعدام مرام أبو إسماعيل، وشقيقها الفتى إبراهيم على حاجز قلنديا ظهر يوم أمس، تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال”.
ودعت الحكومة المؤسسات الدولية إلى توثيق جرائم الاحتلال وفضح الادعاءات والمزاعم الكاذبة التي يسوقها، من أجل تبرير إراقة دماء أبناء الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال تمضي في ارتكاب هذه الجرائم بسبب صمت المجتمع الدولي، وعدم محاسبة المسؤولين عنها.
وشدّدت مطالبتها مؤسسات المجتمع الدولي بالتحرك العاجل، من أجل توفير حماية دولية لأبناء الشعب الفلسطيني، وإطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال، داعية جميع المؤسسات القانونية والحقوقية الدولية إلى التدخل العاجل، للإفراج عن عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين ممثل فلسطين في اتحاد الصحافيين الأوروبيين الزميل الصحافي عمر نزال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط