“داعش” يعتدي على النساء بوضعهن داخل قفص مع جماجم وعظام

“داعش” يعتدي على النساء بوضعهن داخل قفص مع جماجم وعظام

تم – متابعات : أكدت مصادر صحافية سورية أن تنظيم “داعش” ابتكر طريقة جديدة لمعاقبة النساء المخالفات لتعاليمه، وذلك بوضعهن داخل قفص حديدي مع جماجم وعظام بشرية.
وأشارت المصادر إلى أن “داعش” يقوم بمعاقبة النساء اللواتي لا يلتزمن باللباس الشرعي الذي وضعه التنظيم، بعد اقتصار هذا النوع من العقوبات العلنية على الرجال فقط.
ورغم مرور 3 أعوام منذ سيطرة “داعش” على المدينة لم يعتد أهالي الرقة بعد على أساليب “داعش” وقراراته في تعذيب ومعاقبة معتقليه.
وكانت الفتاة “آ.أ” أول من دخل القفص الحديدي بتهمة عدم التستر كونها كانت تقوم بتنظيف درج البناء الذي تسكن فيه مع عائلتها.
تأتي هذه القرارات بعد عدة قوانين فرضها “داعش” على أهالي المدينة كان أثقلها منع الخروج من المدينة تحت أي مبرر، ليعدل فيما بعد حيث سمح بالخروج لأصحاب الأمراض المستعصية للعلاج، مع وضع صاحب الحالة كامل أملاكه تحت الرهن لضمان عودته خلال الفترة المحددة التي يضعها له التنظيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط