ميليشيات الانقلاب تثبت فشلها مرة بعد أخرى بعدن

ميليشيات الانقلاب تثبت فشلها مرة بعد أخرى بعدن

تم – عدن:كررت ميليشيات الإرهاب محاولاتها الفاشلة، أمس الخميس، لاستهداف القادة الأمنيين في عدن، بينما تمسكت السلطة الشرعية في المحافظة، بقيادة عيدروس الزبيدي، بمواصلة الجهود الرامية لتطهير كل المديريات من الإرهابيين، والمضي في تنفيذ الخطة الأمنية التي تنفذها الأجهزة المختصة.

وقال الزبيدي بحسب مصادر صحافية إن عدن لم تشهد قبل تحريرها من ميليشيات التمرد الحوثي وفلول المخلوع علي عبدالله صالح، أي أعمال إرهابية، ولم تعهد أعمال التفجير والسيارات المفخخة، وأضاف “الانقلابيون يريدون من تلك المحاولات زعزعة الاستقرار، ونشر الفوضى والتخريب، وبدا مسلسل التفجيرات في عدن بعد التحرير، وهناك أدلة تثبت تورط الميليشيات في تلك الأعمال، والتفجير الذي استهدف منزل مدير الأمن بالأمس هو عمل إرهابي، تشير كل الدلائل إلى ذلك”.

أضاف الزبيدي “التفجير الأخير تم بطريقة جديدة ومختلفة عن الطرق السابقة، إذ نفذه انتحاري يرتدي زيا نسائيا، والجهات الأمنية المتخصصة في مكافحة الإرهاب تبذل جهودا كبيرة لاستئصال تلك الآفة من المجتمع اليمني، وتم القبض على أعداد كبيرة من المشتبه بهم، ويجري التحقيق معهم بشكل علني.

ودعا الزبيدي قيادة التحالف العربي إلى مواصلة دعمها الكبير للأجهزة الأمنية في عدن، وتابع “نحن عازمون على دحر الإرهابيين وطردهم من كل أنحاء وطننا، ولن يكون لهم موطئ قدم فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط