مسؤول عسكري إيراني يكشف استراتيجية بلاده لعشرين عامًا

مسؤول عسكري إيراني يكشف استراتيجية بلاده لعشرين عامًا

تم – طهران

كشف مسؤول عسكري إيراني اليوم الجمعة، عن استراتيجية بلاده على مدى 20 عامًا.

 

وأكد المسؤول في تصريحات صحافية، أن استراتيجية طهران تركز بشكل أساسي على حزب الله والرئيس السوري بشار الأسد.

 

كشف أن الجمهورية الإسلامية تعتزم مواصلة تقديم الدعم لما يسمى “حزب الله” في لبنان، لبلوغه “الاكتفاء الذاتي” ماليًا وعسكريًا حتى يصبح القوة الكبرى في لبنان.

 

وكانت طهران انتقدت بشدة قرار الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامي؛ بسبب اعتبار ما يسمى “حزب الله” منظمة إرهابية.

 

وتدافع إيران عما يسمى “حزب الله” منذ أعوام من خلال دعمه بالأسلحة والمال وتدريب قواته، كما أنها ترى أن الوقوف مع “حزب الله” يعد من مصاديق تصدير الثورة وولاية الفقيه في الدول العربية.

 

وأكد المستشار العسكري للمرشد الإيراني علي خامنئي وقائد الحرس الثوري السابق رحيم صفوي، أن الاستراتيجية تتضمن منع سقوط نظام بشار الأسد والحؤول دون تقسيم سوريا.

 

وفي تعليقه على سياسة إيران في المنطقة في أفق عام 2036، أعرب صفوي عن تأييده نقل “استراتيجية إيران” إلى دول المنطقة، مشددًا على أهمية منطقة غرب آسيا لبلاده، كما أكد ضرورة الاهتمام بمثلث أذربيجان وأرمينيا وجورجيا.

 

 وقال صفوي إن “على إيران الحرص على الحضور الدائم في منظمة شنغهاي للتعاون التي تعتبر تحالفًا صاعدًا على غرار الناتو، وتضم المنظمة كلاً من: الصين، وروسيا، وكازاخستان، وقرغيزيا، وأوزباكستان، وطاجيكستان، ومنغوليا، وباكستان، وأفغانستان”.

 

واتهم صفوي الولايات المتحدة بالوقوف وراء زعزعة الاستقرار السياسي في “البحرين، والعراق، وسوريا، واليمن، وأفغانستان، ولبنان”؛ بسبب دعمها للدول العربية وإقامة قواعد عسكرية في المنطقة. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط