عائلة الطالبة فاطمة تصف ماحدث بـ”الإهمال والتقصير”

عائلة الطالبة فاطمة تصف ماحدث بـ”الإهمال والتقصير”

تم – أبها  

قال علي عواض العسيري، عم الطالبة المتوفية “فاطمة” إن الأسرة تطلق اسم “عسلة” على فاطهمة، لحسن أخلاقها وطيبتها والتزامها، إذ درجت على القيام بأعباء المنزل كافة بعد مرض والدتها وبقيت أختا وأما لأشقائها السبعة أصغرهم رويدا أربع سنوات التي لم تكد تفارق حضن أختها عسلة.

 

وتوفيت الطالبة فاطمة إبراهيم عواض، الأربعاء الماضي، جراء سقوط مظلة داخل فناء ثانوية البنات بالريش التابعة لقطاع محايل التعليمي.

 

وأضاف عسيري أن فاطمة كان لها تأثير كبير في كل العائلة بدماثة خلقها وتحملها المسؤولية منذ وقت مبكر.

 

ووصف أن ما حدث بالإهمال والتقصير الذي يستوجب المساءلة والتحقيق قبل معالجة الأوضاع في المدرسة، مشيرا في هذا الشأن إلى التحذيرات التي أطلقتها مديرة المدرسة عن خطورة المظلة على سلامة الطالبات.

 

وعن حياة أسرة الفقيدة، أوضح عمها أن العائلة تسكن في بيت شعبي متواضع في حي القصبة بالريش.

 

وأكد أن مسؤولي التعليم غابوا عن التشييع وحضر وكيل الوزارة المساعد ومدير تعليم محايل عسير برفقة المحافظ إلى موقع العزاء.

 

وعن حالة والدتها قالت إنها في حالة صدمة وأغمي عليها ثلاث مرات ونقلت للمستشفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط