إرسال 4000 عسكري إلى بولندا ودول بحر البلطيق لمواجهة مناورات روسيا

إرسال 4000 عسكري إلى بولندا ودول بحر البلطيق لمواجهة مناورات روسيا

تم – متابعات : تهم واشنطن بالتنسيق مع شركائها الأوروبيين في “الناتو” بإرسال أربع كتائب تضم 4000 عسكري إلى بولندا ودول بحر البلطيق.
وأوضحت مصادر أميركية مطلعة، أن هذه الخطوة تأتي في إطار الإجراءات المضادة للمناورات العسكرية التي تنفذها روسيا، مبرزة أن النائب الأول لوزير الدفاع الأميركي روبيرت وورك، أكد في بروكسل هذا العدد من العسكريين، مبينا: أنه تجري روسيا تدريبات عسكرية عدة مفاجئة بمشاركة عدد كبير من القوات، قرب حدود ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، ومن وجهة نظرنا نعتبر ذلك تصرفا استفزازيا للغاية.
ووفقا للمعلومات المتوفرة للمصادر، فإن الولايات المتحدة تستعد لإرسال كتيبتين إلى أوروبا الشرقية وكتيبة واحدة من ألمانيا وثانية من بريطانيا، فيما أعلن وزير الدفاع الليتواني، عن تخطيط ألمانيا لتشكيل كتيبة لـ”الناتو” في بلاده، مشيرا إلى أن القرار في هذا الشأن يتخذ أثناء قمة حلف شمال الأطلسي في تموز/يوليو المقبل، في العاصمة البولندية وارسو.
وكانت دول منطقة البلطيق أعلنت مرارا، عن أنها تنوي نشر قوات إضافية لـ”الناتو” على نحو دائم في أراضيها بغرض تعزيز الجانب الشرقي للحلف، مؤكدة ضرورة تمركز كتيبة ومعدات عسكرية في كل دولة في منطقة البلطيق لتأمين الأعمال على مستوى لواء، بينما من المتوقع اتخاذ قرار في شأن نشر كتيبة لـ”الناتو” في ليتوانيا وبعثات جديدة للحلف على حدوده الشرقية أثناء قمة “الناتو” في تموز المقبل في وارسو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط