زوجة مصاب بتفجير الأحساء استشعرت الخطر من كثرة المكالمات

زوجة مصاب بتفجير الأحساء استشعرت الخطر من كثرة المكالمات

تم – الأحساء

بنبرة قلقة يملؤها لفخر تقول أم سعد العساف زوجة المصاب “هاتفني أخي يسأل عنه، إن كان موجودًا بالمنزل، فأوضحت له أنه في العمل، ثم وردني اتصال هاتفي ثان من زوج أختي يسأل عنه، فشعرت بالقلق والتوجس وأن أمرًا غير عادي يحدث، ثم عرفت لاحقًا أنه أصيب في تفجير بمكان عمله”، مضيفة “نحمد الله أن إصابته بسيطة ونشعر بالفخر لمواجهته الإرهابيين وطردهم من الموقع”.

ومن جانبها، قالت ريانة ابنة العساف الطالبة في الصف الثالث الثانوي فقالت: “سأذهب إلى المدرسة غدًا وأنا فخورة بوالدي، نحمد الله إصابته بسيطة وسيعود إلينا قريبًا بإذن الله”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط