متظاهرون يجبرون ترامب على الدخول من الباب الخلفي

متظاهرون يجبرون ترامب على الدخول من الباب الخلفي

تم – متابعات:

تظاهر مئات الأميركيين، لليوم الثالث على التوالي، في ولاية كاليفورنيا، ضد المرشح الجمهوري المثير للجدل دونالد ترامب، الذي بات قريبًا من نيل ترشيح الحزب في سباق الانتخابات نحو البيت الأبيض.

وأجبر المتظاهرون ترامب على إيقاف موكبه أمام فندق بمدينة بورلينغيم، جنوب سان فرانسيسكو، ودفعوه إلى الدخول من الباب الخلفي.

وكان ترامب في طريقه للفندق من أجل إلقاء كلمة أمام مؤتمر محلي للحزب الجمهوري.

وحمل بعض المشاركين في التظاهرة أعلامًا مكسيكية، تعبيرًا عن رفضهم لمواقف ترامب المناهضة للمهاجرين من المكسيك.

وبدأ المتظاهرون احتجاجاتهم على وجود ترامب في بلدة كوستا ميسا بولاية كاليفورنيا، بالقرب من تجمع لمناصري المرشح المثير للجدل، في حين كسروا نوافذ مركبة للشرطة قبل أن يتم القبض على 20 منهم.

وبات ترامب المرشح الجمهوري الأوفر حظًا لنيل ترشيح الحزب في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل، بعدما حقق فوزًا كاسحًا في 5 ولايات الأسبوع الماضي.

وتعهد ترامب ببناء جدار يفصل بين الولايات المتحدة والمكسيك في حال تقلده منصب الرئاسة، كما اتهم المكسيكيين بأنهم من مهربي المخدرات والمجرمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط