خبير في الشأن الخليجي: السعودية تهدف لإنقاذ الشعب اليمني من ويلات المعاناة

خبير في الشأن الخليجي: السعودية تهدف لإنقاذ الشعب اليمني من ويلات المعاناة

تم – الرياض

أكد الخبير في الشأن الخليجي جمال أمين همام، أن جهود المملكة في تهيئة وقف إطلاق النار بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيات الحوثي وصالح وحقن الدماء وتسهيل دخول المساعدات الإغاثية والإنسانية ودعم جهود الأمم المتحدة التي تهدف إلى الوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، هي جهود مخلصة وصادقة.

وقال همام إنها تهدف لإنقاذ الشعب اليمني من ويلات المعاناة التي يعيشها منذ الانقلاب على الشرعية، والزج بهذا الشعب العربي المسلم في أتون الصراع المسلح والحرب الطائفية في ظل أزمة اقتصادية طاحنة منذ عهد حكم المخلوع علي عبد صالح ثم زادت حدتها بعد الانقلاب.

وأوضح أن جهود المملكة منذ بدء عملية عاصفة الحزم في 26 مارس 2015م، ثم انطلاق عملية إعادة الأمل في 21 أبريل 2015م، كانت بهدف إعادة الاستقرار لليمن وإنهاء حالة القتال والصراع على السلطة، حيث تهدف هذه الجهود إلى استئناف العملية السلمية وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 وتطبيق بنود المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني، وحماية المدنيين وتكثيف المساعدات الإنسانية، وإفساح المجال للجهود الدولية لتقديم المساعدات للشعب اليمني.

وشدّد على أن السعودية تولي الشأن اليمني اهتمامًا كبيرًا وتعد استقرار اليمن جزءًا من الأمن الوطني للمملكة ودول الخليج بحكم الموقع الجغرافي، وبوصف الشعب اليمني شعب شقيق وجار وتربطه بالمملكة ودول مجلس التعاون الخليجي روابط كثيرة، لذلك بذلت المملكة جهودًا كبيرة في التهيئة للمصالحة اليمنية وهذا ما جسدته أخيرًا تصريحات وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير عندما قال إن النزاع في اليمن دخل مرحلته الأخيرة، وبين أن المملكة العربية السعودية تتطلع إلى يمن مستقر ومزدهر.

وأضاف أن المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي هيأت الظروف المواتية لمفاوضات الكويت بين أطراف النزاع اليمني بغية الوصول إلى صيغة مناسبة لإنهاء الصراع وفقًا لمقررات الشرعية الدولية والمبادرة الخليجية، كل ذلك يؤكد أن جهود المملكة والدول الخليجية جادة لتحقيق المصالحة اليمنية وإنهاء الصراع الدموي الذي ضحيته الحقيقية هو الشعب اليمني واستقرار اليمن ودول المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط