#رؤية_2030 خطة “بارعة” تقود المملكة إلى تحديد موقعها بالقرن الـ21 

#رؤية_2030 خطة “بارعة” تقود المملكة إلى تحديد موقعها بالقرن الـ21 

 

تم – الرياض :أكد تقرير لشبكة “Middle east briefing ” العالمية، أن رؤية 2030 التي أعلن عنها ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، لمستقبل المملكة تعني تحولاً كبيرًا سيقود المملكة إلى تحديد موقعها بالقرن الحادي والعشرين كقوة اقتصادية كبرى عالميًا.

وأَضاف التقرير حسبما نقلت بعض الصحف المحلية، الخطة بارعة، تعكس عقلية الأمير الشاب في عصر التكنولوجيا والمعلومات، وتأتي في وقت تحتاج فيه السعودية إلى عدم الاعتماد المفرط على النفط، هذه الرؤية تم الإعداد لها لمدة طويلة قبل إعلانها ودراستها بطرق عدة، واختبارها عن طريق أفضل وأقوى العقول الاقتصادية والمالية، وخاض الأمير الشاب التحدي العصب دون أي تحيز، ولم يكن يركز إلا على الحقائق، وإيجاد المسار الصحيح لدفع بلاده إلى الأمام.

وأضاف يريد الأمير الشاب إنشاء أكبر صندوق سيادي بالعالم بقيمة تتجاوز 2 تريليون دولار، كما يفكر في وضع مجموعة جديدة من القوانين ولوائح الأعمال التي من شأنها أن تحسِّن بيئة الاستثمار الأجنبي، مع دفع الاستثمار السعودي المستهدف استراتيجيًا إلى الأمام بمنطقة الشرق الأوسط والعالم وتنوع الاقتصاد، وإنهاء البطالة.

وتابع مهمة تحديث المملكة لن تكون سهلة، السعوديون لم يعتادوا على تغيير مسارهم والطرق التقليدية حاضرة في جميع مجالات الحياة اليومية، بل إنَّها تعد مصدرًا للفخر، واعتاد الناس على تقييم حاضرهم بمعايير الماضي وليس المستقبل، إلا أنَّ الأمير محمد أثبت أنَّه يفهم بعمق التحديات التي تواجه بلاده، وهو يملك الشجاعة لرسم الطريق للمضي قدمًا إلى الأمام.

واعتبر التقرير أنَّ التقليل من الاعتماد على النفط خطوة أكثر جرأة نحو التنويع والحفاظ على التوازن الاجتماعي وتعزيز الاستقرار الاجتماعي، وفتح مجالات للنمو الاقتصادي بالمملكة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط