قرارات “الإسكان” المانعة “للمطلقة” من الانتفاع بالسكن تشعل الخلافات

قرارات “الإسكان” المانعة “للمطلقة” من الانتفاع بالسكن تشعل الخلافات

تم – الرياض: خفضت وزارة “الإسكان”، من أولوية أي زوج “مطلق” في حال كان عدد أفراد أسرته أقل من ستة أفراد، بعدما منعت المرأة “المطلقة” من الحصول على مسكن حتى يمر على طلاقها مدة عامين.

وفي شأن الأم؛ فإن الوزارة رفضت إضافة أم المتقدم مع الأسرة المستقلة، مستثنية الأم التي لديها أبناء تقل أعمارهم عن 25 عاما، أو لها بنت غير متزوجة، إذ أتاحت لها إمكانية التقدم بطلب للحصول على مسكن؛ في إشارة إلى أنه في حال عدم توفر أحد هذين الشرطين؛ لا يقبل طلب الأم.

وفي السياق، أوضح عضو اللجنة العقارية عبدالله الأحمري: أن هذه شروط تعجيزية وعقبات تضعها الوزارة للمستحقين في تملك المسكن الذي هو حق لكل مواطن، مشيرا إلى أن هذه الفئة، وتحديدا النساء الأرامل، مستحقات للإسكان أكثر من غيرهن؛ نظرا إلى أن غالبيتهن من ذوات الدخل المحدود والمتوسط، مشددا على أنه يجب على وزارة الإسكان أن تنظر لهن بعين الاعتبار.

وأبرز عضو لجنة الإسكان المهندس حسين الزهراني: أن الشروط الموضوعة من وزارة “الإسكان” لن تؤثر كثيراً على المتقدمين للحصول على مسكن، منوها إلى أن الوزارة هدفها أن تحل أزمة تملك المساكن لدى المواطنين، لافتا إلى أن شرط إكمال عامين للمطلقة للتقديم للحصول على مسكن؛ فقط للتأكد من صحة الطلاق.

وأشار عضو لجنة المحامين عبدالعزيز النقلي، إلى أن التوجه الذي نفذته وزارة “الإسكان” يعد سليما منعاً للازدواجية، موجها إلى أن الشروط الشرعية مختلفة عن الشروط النظامية، إذ إن اشتراط تملك الأرملة لمسكن إلا إذا كان لها أبناء أقل من 25 عاما، أو بنات غير متزوجات يعتبر شرطا نظاميا يهدف لعدم الازدواجية؛ نظرا إلى أن الأبناء الذين تكون أعمارهم 25 عاما وأكثر قادرون على تملك مسكن أو التقدم لوزارة “الإسكان” للحصول على مسكن، وأيضا بالنسبة إلى البنات المتزوجات أيضا، يستطعن التقدم للحصول على مسكن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط