الحكومة اليمنية تجدد تمسكها بالقرار 2216 وتحبط مخططا “خبيثا” لـ”الحوثي” والمخلوع

الحكومة اليمنية تجدد تمسكها بالقرار 2216 وتحبط مخططا “خبيثا” لـ”الحوثي” والمخلوع

 

تم – عدن : أكدت الحكومة اليمنية أنها لن تمنح المخلوع علي عبدالله صالح وأعوانه شرعية زائفة، عبر تشكيل حكومة سياسية يشارك فيها عناصر حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه، إلا بعد تنفيذ بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 كافة، وفي مقدمتها انسحاب الانقلابيين من المدن والمناطق التي اجتاحوها عقب 21 سبتمبر 2014، وإعادة السلاح الذي نهبوه من مخازن الجيش الحكومي.

وقال السكرتير الصحافي برئاسة الجمهورية، مختار الرحبي في تصريح صحافي، إن مخطط وفد الانقلابيين اتضح، فهم يريدون الحصول على اعتراف من الحكومة الشرعية بأنهم شركاء في الحكومة، وذلك حتى يوهموا العالم بأنهم ليسوا انقلابيين كما ينعتهم، مضيفا نحن ندرك أبعاد هذا المخطط الخبيث، ولن نعطيهم الفرصة لتحقيقه، ولن يتم تكوين حكومة جديدة إلا بعد تنفيذ بنود القرار 2216 كافة، وعودة الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي.

وكان المخلوع قد قال منذ أيام في مقابلة مع فضائية “روسيا اليوم”، إن حزبه سوف يشارك في تشكيل حكومة وحدة وطنية، تتسلم أسلحة الجيش الوطني، وسيكون من حقهم ممارسة دورهم السياسي كاملا.

إلى ذلك كشف قائد لواء مكافحة الإرهاب في اليمن، العميد عادل علي هادي، أن السلطة الشرعية في اليمن تمكنت أخيرا من ضبط 14 من ضباط الحرس الجمهوري والأمن المركزي، ضمن عناصر تنظيم القاعدة، الذين تم توقيفهم عقب الغارة التي شنتها مقاتلات التحالف العربي، الأحد الماضي، مؤكدا أن وجود عناصر من الحرس الجمهوري للمخلوع ضمن صفوف القاعدة يعد دليلا على ارتباط صالح بهذا التنظيم الإرهابي، وأنه ساعدهم كثيرا للوجود على الأراضي اليمنية، ليتمكن لاحقا من استخدامه للقيام بالإعمال الإرهابية الرامية إلى زعزعة أمن البلاد ونشر الفوضى.

كما أكد هادي أن القوات الشرعية بمساندة من طيران التحالف تمكنت من استعادة المكلا وتكبيد الإرهابيين خسائر فادحة، دفعتهم للفرار باتجاه عزان وشبوة وأبين، ويتم العمل لملاحقتهم.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط