العلاقات الاستراتيجية العربية والدولية على مائدة #مجلس_الوزراء

العلاقات الاستراتيجية العربية والدولية على مائدة #مجلس_الوزراء

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: انعقد مجلس الوزراء، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، بعد ظهر اليوم الاثنين، في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وأطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على نتائج اجتماعه مع جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، مؤكداً ـ رعاه الله ـ أن التوقيع على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي الأردني وما تضمنه البيان المشترك الصادر عقب الاجتماع يجسد عمق العلاقات التاريخية الراسخة التي تربط البلدين، وحرص الجانبين على تنمية وتعميق العلاقات الاستراتيجية بينهما في مختلف المجالات بما يحقق تطلعات الشعبين الشقيقين.

كما أطلع أيده الله المجلس على مباحثاته مع رئيس جمهورية تركمانستان قربان قولي محمدوف، وما جرى خلالها من توقيع عدد من الاتفاقات ومذكرات التفاهم، منوهاً ـ حفظه الله ـ بعمق العلاقات بين البلدين وحرصهما على تعزيزها وتنميتها في الجوانب كافة، سعياً لتحقيق شراكة أفضل بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة، وكذلك نتائج استقباله لأصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مقدراً – رعاه الله – ما عبروا عنه خلال اللقاء التشاوري السابع عشر في الرياض، من شكر واعتزاز بالجهود الحثيثة التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين رئيس الدورة الجارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون، في تعزيز مسيرة التعاون الخليجي ودفعها نحو أهدافها السامية النبيلة وما يوليه من اهتمام ودعم مستمر للعمل الخليجي المشترك تحقيقاً لتطلعات مواطني دول المجلس نحو المزيد من الترابط والتكامل والازدهار والرخاء.

ورفع مجلس الوزراء، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء زير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة إقرار رؤية المملكة العربية السعودية 2030م، الصادر في شأنها قرار مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (3 – 31 / 37 / ق) وتاريخ 12 / 7 / 1437هـ.

وشدّد على ما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين التي وجهها بهذه المناسبة وأكد فيها – أيده الله – أنه من منطلق الثوابت الشرعية للمملكة وتوظيف إمكاناتها وطاقاتها والاستفادة من موقعها وما تتميز به من ثروات وميزات لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه مع التمسك بالعقيدة الصافية والمحافظة على أصالة المجتمع وثوابته وضع – حفظه الله – نصب عينه منذ أن تشرف بتولي مقاليد الحكم، السعي نحو التنمية الشاملة، ووجه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برسم رؤية المملكة لتحقيق ما يأمله – رعاه الله – بأن تكون بلادنا بعون الله وتوفيقه أنموذجاً للعالم على جميع المستويات.

وأعرب مجلس الوزراء، عن التهنئة لخادم الحرمين الشريفين على نجاح أعمال قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجلالة ملك المملكة المغربية التي عقدت في قصر الدرعية بالرياض، مجدداً حرص المملكة الشديد على أن تكون علاقتها ودول المجلس مع المملكة المغربية الشقيقة على أعلى مستوى في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وغيرها لتعزيز الشراكة الاستراتيجية.

كما هنأ المجلس خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ على نجاح أعمال قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ورئيس الولايات المتحدة الأميركية التي عقدت في قصر الدرعية بالرياض، وما أكده أصحاب الجلالة والسمو قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون وفخامته، على الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، لتحقيق الاستقرار والأمن والازدهار للمنطقة، والرؤية المشتركة التي بحثها القادة للتعامل مع الصراعات الأكثر إلحاحاً في المنطقة، وترحيبهم بالتقدم المهم الذي تحقق منذ قمة كامب ديفيد، مع التأكيد على ضرورة الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها، ودعمهم للمبادئ المشتركة التي تم الاتفاق عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط