دراسة: نوبات اكتئاب منتصف العمر دليل على “الخرف”

دراسة: نوبات اكتئاب منتصف العمر دليل على “الخرف”

تم – متابعات : أكد خبراء تحذيرهم من تفاقم نوبات الاكتئاب في منتصف العمر، لأنها يمكن أن تكون علامة على الإصابة بالخرف، من خلال تتبع العلماء لأكثر من 3300 شخص فوق الـ 55 عاما لمدة 20 عاما، حيث وجدوا أن أولئك الذين زادت أعراض الاكتئاب لديهم كانوا الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف في وقت لاحق، وأن 45% ممن عانوا من مشاكل الصحة العقلية لأكثر من ثلاثة أعوام، كانوا أكثر عرضة للتشخيص بالخرف من أولئك الذين لم يبلغوا تدني الحالة المزاجية.
وبحسب البحث الهولندي، الذي نشر الليلة الماضية في دورية طبية شهيرة، يعتقد أن 850 ألف بريطاني يعانون من الخرف، وهي المشكلة التي من المتوقع أن تسوء في السنوات المقبلة بفضل شيخوخة السكان، حيث لا يوجد للمرض حاليا أي علاج .
وقد وجد فريق من المركز الطبي لجامعة “ايراسموس” في روتردام أن أولئك الذين يكتئبون تدريجيا على مدى فترة طويلة ، كانوا هم الأكثر عرضة للإصابة بالعته ، من خلا العمل علي 3325 من البالغين الذين لديهم أعراض الاكتئاب، ولكن لم تظهر أي علامات الخرف في بداية الدراسة، لكن الفريق تعقب أعراض الاكتئاب على مدى 11 عاما وخطر الخرف لعشر سنوات لاحقة، وقارنوا ذلك مع عموم السكان ، حيث اكتشفوا إصابة 434 من المشاركين في الدراسة بالعته، بما في ذلك 348 حالة إصابة بمرض الزهايمر، بينما أولئك الذين يعانون من أعراض الاكتئاب الزائدة مع مرور الوقت كانوا في خطر أكبر بكثير من الخرف مقارنة مع بقية السكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط