“الداخلية المصرية” تؤكد تكثيف جهودها لإعادة رجل الأعمال السعودي المختطف

“الداخلية المصرية” تؤكد تكثيف جهودها لإعادة رجل الأعمال السعودي المختطف

تم – الرياض: أكدت الداخلية المصرية، الاثنين، وجود جهوداً مكثّفة وحثيثة بغية التوصل إلى هوية خاطفي رجل الأعمال السعودي من طريق مصر ـ الإسماعيلية الصحراوي.
وأوضح مساعد وزير الداخلية المصري مدير أمن محافظة الإسماعيلية اللواء علي العزازي، في تصريح صحافي، أن هناك فريقاً أمنياً أشرف عليه مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام؛ لسرعة إنجاز القضية وتحرير الضحية وتوقيف الجناة.
وكان مدير أمن الإسماعيلية اللواء العزازي، تلقى إخطاراً من مدير مباحث الإسماعيلية اللواء محمود خليل، مفاده ورود بلاغ باختطاف مجهولين رجل الأعمال السعودي حسن آل سند (69 عاما)، قبل أسبوع على طريق الإسماعيلية – القاهرة في الكيلو 76 دائرة مركز التل الكبير في الإسماعيلية، وانتقلت الأجهزة الأمنية وضباط إدارة البحث الجنائي إلى مكان البلاغ، وتبيّن وجود السيارة التي كان يستقلها رجل الأعمال محطمة وبها آثار عنف.
وأبرزت مصادر صحافية المصرية: أنه تمّ في حينه تشكيل فريق بحث تحت إشراف مدير الأمن، وأشارت المعلومات الأولية لفريق البحث، إلى أن المختطف حضر إلى القاهرة؛ لحضور اجتماعات خاصّة بمجلس إدارة مجموعات الشركات التابعة له، وعقب الانتهاء من الاجتماع، توجّه إلى مطار القاهرة للمغادرة والعودة إلى السعودية؛ لكنه تمّ اختطافه على طريق الإسماعيلية – القاهرة في الكيلو 76 قبل وصوله إلى المطار، وترك الجناة السيارة التي كان يستقلها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط