ستة مخاطر “كارثية” تهدد بإنهاء حياة 740 مليون شخص في المستقبل

ستة مخاطر “كارثية” تهدد بإنهاء حياة 740 مليون شخص في المستقبل

تم – متابعات: وجهت منظمة “المخاطر الكارثية العالمية”، تحذيرا شديدة من ستة أخطار أكدت أنها تقود إلى نهاية البشر خلال المستقبل القريب، في حال لم تعمل الحكومات على التصدي لها وفق الصورة المطلوبة، مبرزة في الوقت نفسه، أن التقديرات تؤكد أن تفاقم تلك المخاطر سيفضي إلى القضاء على 10% من سكان كوكب الأرض أي نحو 740 مليون نسمة.
وأوضح تقرير للمنظمة، أن نقص المياه يشكل أبرز المخاطر التي قد تحصد أرواحًا في مختلف بقاع العالم، بحكم تأثيرها على الزراعة والغذاء الضروري للإنسان، وتضاف الكوارث الطبيعية بدورها إلى قائمة التهديدات، وسط لا مبالاة من الحكومات بحسب الباحثين، فيما يتوقع العلماء بأن تشهد الأعوام الخمسة المقبلة؛ نشاطًا متزايدًا في بعض البراكين وانبعاثاتها.
كما يحذر التقرير من أن أجرامًا سماوية قد يتوالى سقوطها على كوكب الأرض، الأمر الذي قد ينهي الحياة البشرية بأكملها على وجه البسيطة، منبها إلى أن الحرب النووية أقرب للاندلاع التي باتت وشيكة مقارنة بما كانت عليه الأمور خلال القرن العشرين، الأمر الذي ينذر بخسائر كارثية في الأرواح، إلى جانب التحذير جديًا، من تحول الروبوت إلى عدو قاتل للبشرية، في حال زاد ذكاؤه وقرر أن يدير عنا ظهره.
كما أشار إلى الأمراض الوبائية؛ كأنفلونزا الطيور والخنازير أو إيبولا ستؤدي بدورها إلى وفيات كثيرة، مستقبلًا، بحكم سهولة انتقال عدواها بين البشر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط