ارتداء “اللون الأحمر” في مناطق العالم كافة “الثلاثاء” تضامنا مع #حلب

ارتداء “اللون الأحمر” في مناطق العالم كافة “الثلاثاء” تضامنا مع #حلب

تم – متابعات: وجه عدد كبير من الشباب السوري، مناشدة عاجلة، عبر مواقع الإنترنت، مطالبين العالم بالتضامن مع مأساة حلب، الثلاثاء، أينما كانوا وحلوا، من خلال ارتداء ملابس باللون الأحمر.
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، شهدت ظاهرة تغيير الصورة الشخصية إلى اللون الأحمر الذي يرمز إلى دماء الأبرياء الذين سقطوا جراء الغارات التي تساقطت على الأحياء السكنية، وأبرز بيان الدعوة إلى ارتداء اللون الأحمر، في موقع “فيسبوك”: أن الوقت حان لأن يرفع المجتمع المدني في أنحاء العالم صوته عالياً بوجه أعداء الإنسانية.
وأضاف البيان: أن خمسة أعوام ونظام بشار الأسد في سورية وداعميه الدوليين يرتكبون المجازر ضد المدنيين، في واحدة من أكبر المجازر التي عرفها القرن الجاري، وآخر تلك المجازر كانت في مدينة حلب الأثرية، مؤكدا أنه “بسبب إيماننا العميق بأن صوت الشعوب يستطيع أن يحدث تغييراً في العالم؛ فإننا نطلب ممن يهمه أمر الإنسان، بغض النظر عن المكان والزمان أن يعبر عن تضامنه مع أهل حلب بارتداء ملابس حمراء، الثلاثاء، الموافق الثالث من أيار/مايو، بعد أن أغرقت حلب بلون دماء أهلها؛ لنخبر عائلاتنا وأصدقائنا بأن نظام بشار الأسد هو قاتل الإنسانية، قاتل الأطفال وقاتل الأحلام ولنضغط على حكوماتنا بأن توقف الدعم بجميع أنواعه لهذا النظام”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط