باحث جغرافيا: سبب اندفاع الهواء من البئر بالأبرق ناتج من الضغط الجوي

باحث جغرافيا: سبب اندفاع الهواء من البئر بالأبرق ناتج من الضغط الجوي

 

تم – الأبرق

قال الباحث في الآثار والجغرافيا؛ تركي القهيدان، إن السبب الرئيس لاندفاع الهواء من فوهة البئر في الأبرق بمركز النبك بالجوف ناتج من الضغط الجوي.

 

وأوضح القهيدان في تصريحات صحافية أن الموقع يقع جنوب شرقي طبرجل بنحو 50 كيلو، وأنهم حفروا بئراً وفي أثناء الحفر صادفهم مجرى مائي قديم على شكل كهف قد يمتد إلى العشرات أو المئات من الكيلو مترات، ثم إن هذه الكهوف عن طريق الضغط الجوي بدأ يصعد الهواء إلى أعلى ليخرج مع الفوهة.

 

وأكد أن ظاهرة الكهوف منتشرة في السعودية، وهناك “الوجاج” قرب الزبيرة، و”النظيم” قرب المجمعة، وهناك فوهة قرب “الحدقة” بالحدود الشمالية، لكنها أقل دفعاً للهواء من ظاهرة الأبرق.

 

وبيّن أن الضغط الجوي هو العامل الرئيس، وهو شبيه بظاهرة “الوجاج” التي رصدت عام ١٤١٨ هـ، وهي تدفع هواءً بارداً أشد برودة وقوة من المكيف الصحراوي بقوة حصان.

 

واكتشفت القهدان أن خروج الهواء من الفوهة غير ثابت، ففي أواخر فصل الربيع من عام 98 ميلادي وفي 29 / 12 / 2000 ميلادي كانت الفوهة في حالة دفع الهواء، أما في 29 / 1 / 2003 ميلادي فكانت الفوهة في حالة سحب الهواء.

 

وبين أن هذه الكهوف تنشأ عادة في صخور الحجر الجيري، وعندما تكون المياه الجوفية محمّلة بحامض الكربونيت تبدأ عملية التفاعل في أثناء انتقالها عبر الشقوق فتذوب الصخور، وباستمرار هذه العملية على مرور الزمن تنشأ الكهوف، ولا أستبعد أن تكون لهذه الفتحة فتحات أخرى غير مرئية؛ ما يؤدي إلى دخول الهواء من فتحة وخروجه من فتحات أخرى.

 

وقال القهيدان: أما أسباب اندفاع الهواء البارد صيفا فهو لمرور الهواء في طبقات صخرية باردة أسفل سطح الأرض كالعازل لعدم تعرُّضها لأشعة الشمس، وتمر بمناطق رطبة لذا نجد الهواء بارداً، وأما خروج الهواء دافئاً في فصل الشتاء فهذا يعود لسبب تغيّر الحرارة الخارجية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط