للمرة الثانية تغريم “جونسون آند جونسون” لتسببها بسرطان لأميركية

للمرة الثانية تغريم “جونسون آند جونسون” لتسببها بسرطان لأميركية

 

تم ـ عربية وعالمية: قررت هيئة محلفين أميركية، إلزام شركة “جونسون آند جونسون” بدفع 55 مليون دولار لامرأة قالت إن استخدامها لبودرة التلك، التي تنتجها الشركة، أصابها بسرطان المبيض.

وجاء القرار، بعد محاكمة استمرت ثلاثة أسابيع في ولاية ميزوري، تناقش بعدها المحلفون لمدة يوم تقريبا، قبل أن يصدروا حكمهم لصالح غلوريا ريستزوند، التي قضت المحكمة بحصولها على خمسة ملايين دولار في شكل تعويضات و50 مليون دولار في عقوبات تأديبية.

وأوضحت المتحدثة باسم “جونسون آند جونسون” كارول غودريتش، أنَّ الحكم يتعارض مع أبحاث أجريت على مدى 30 عامًا، وتعضد سلامة استخدام التلك في الأغراض التجميلية، مشيرة إلى أنَّ “الشركة تعتزم الطعن على الحكم وستظل تدافع عن سلامة منتجاتها”.

من جانبها، قالت المدّعية ريستزوند إنها استخدمت منتجات “جونسون آند جونسون”، لبودرة التلك، ومن بينها بودرة الأطفال “بيبي باودر”، و”شاور تو شاور” لعقود. ويقول محاموها إن الأطباء شخصوا إصابتها بسرطان المبيض وإنها ستضطر إلى استئصال الرحم والخضوع لجراحات أخرى ذات علاقة. والسرطان الذي أصيبت به ريستزوند في حالة خمول.

يذكر أنَّ هذا الحكم هو الثاني من نوعه الذي تعتزم الشركة العالمية الاستئناف ضده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط