آليه جديدة لحفظ الأموال المضبوطة مع المتهمين المتورطين بالسرقة

آليه جديدة لحفظ الأموال المضبوطة مع المتهمين المتورطين بالسرقة

 

تم – الرياض

كشفت مصادر قضائية أن الهيئة العامة لولاية أموال القاصرين وضعت آلية جديدة بالاتفاق مع وزارة العدل لتخصيص حساب تحفظ فيه الأموال المسروقة المضبوطة مع المتهمين المتورطين في سرقات أموال لا يعرف مصدرها، وكذلك الأملاك التي يعرف أصحابها سواء كانت أموالا نقدية أو عقارات أو سيارات أو مقتنيات ثمينة، بحيث تحال إلى الهيئة لاستكمال الإجراءات القانونية وفق آلية وضعتها الهيئة ووزارة العدل للتصرف بها ودفعها للمستحقين من القصر في حال لم تعثر على أصحابها.

 

وقالت مصادر صحافية إن الهيئة العامة لولاية أموال القاصرين ستحتفظ بهذه الأموال في خزينتها في حال كانت نقدية، أما العقارات فيتم الحفاظ عليها ولا يتم التصرف فيها إلا بعد الإعلان عنها في الصحف.

 

وأضافت المصادر “تتولى الهيئة التنسيق مع الجهات المختصة للبحث عن ملاك هذه الأموال والعقارات وغيرها، وبعد مرور ثلاثة أشهر يتم التصرف فيها وفقا للأحكام التنظيمية الموجود لدى الهيئة.

 

وفي ما يخص العقارات والسيارات يتم بيعها ووضع مبالغها في خزينة الهيئة، وفي حال ثبت للهيئة بأن هناك دعاوى قضائية حول تلك الأموال أو الأملاك فإنه لا يحق للهيئة أو أي جهة أخرى التصرف بها حتى يتم اكتساب حكم قضائي نهائي يسمح للهيئة بالتصرف فيها بحيث يعود ذلك بالنفع على الأيتام، حسب المصادر.

 

وكشفت المصادر أن هناك مبالغ مالية تقدر بملايين الريالات كانت محفوظة في بيت مال المسلمين لأكثر من 20 عاما قبل إنشاء هيئة القاصرين.

 

وأكد المصادر أن هذه الأموال لم يتم الاستفادة منها نتيجة أن نظام بيوت المال السابق لا يحقق الطموحات ويتماشى مع المستجدات بما يكفل حسن إدارة المبالغ الموجودة في خزينة بيت المال.

 

وقالت المصادر أن الهيئة أوجدت لأموال القاصرين آلية جديدة متطورة تواكب جميع المستجدات واستثمار الأموال في مجالات ستعود على الأيتام بالنفع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط