“الخطوط الجوية” تنظم ندوة تعريفية بخطة الطوارئ العامة

“الخطوط الجوية” تنظم ندوة تعريفية بخطة الطوارئ العامة

تم – الرياض: نظمت الخطوط الجوية العربية السعودية، أخيراً، ندوةً تهدف إلى التعريف بخطة الطوارئ العامة لجميع قطاعاتها وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية مع المديرية العامة للدفاع المدني، بحضور نائب الرئيس للخدمات العامة في شركة “الخطوط السعودية للنقل” الجوي أحمد بن صالح العمري ومدير عمليات الدفاع المدني في محافظة جدة العقيد الدكتور عبدالعزيز بن صالح الزهراني، وعدد من المسؤولين في المؤسسة.

واستهل اللقاء بآيٍ من الذكر الحكيم ، ثم استعراض خطة الطوارئ العامة للخطوط السعودية، وألقى أحمد العمري كلمة أكد في مستهلها الحرص على تنفيذ التوجيهات والالتزام بكل الواجبات والمسؤوليات وتعزيز التعاون المشترك بين الجهات المعنية كافة لتنفيذ الخطة وفق أعلى مستويات الأداء خدمةً لهذا الوطن المعطاء.

وأضاف العمري “لأننا في وطن الأمن والأمان الذي يحقق في كل يوم المزيد من التقدم والازدهار، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـــ أيده الله ـــ وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد ـــ حفظهم الله ـــ فإن كل مواطن هو رجل أمن يساهم في حماية وطننا الحبيب ويحرص على القيام بدوره الإيجابي في الالتزام بمتطلبات خطة الطوارئ في أي موقع ، ولهذا جدير بي أن أشيد بمستوى التعاون المتميز بين جميع الجهات ذات العلاقة والعمل بروح الفريق الواحد نحو هدف واحد هو الأمن والسلامة للجميع”.

وتابع “كما أن أي جهد ولو كان محدوداً يساهم في النهاية في استكمال المنظومة بمختلف عناصرها وجوانبها ومراحلها؛ فهو عملٌ متكامل يجمع كل الجهود والأفكار والمبادرات ويوظفها بإتقان في خدمة الخطة الشاملة”.

وأشار إلى أن العمل في مجال تنفيذ خطط الطوارئ وفي الأمن عموما، لا يعرف الاسترخاء أو التراخي ولو للحظةٍ واحدة ، فهناك جهودٌ مستمرة للمتابعة والحرص على تحديث وتوفير التجهيزات اللازمة والعمل على توفير الخطط البديلة مع إجراء التجارب العملية؛ للتأكد من استيعاب كل فرد لدوره ومسؤولياته، على مستوى المؤسسة وفي جميع القطاعات والشركات والوحدات الاستراتيجية .

ولفت إلى أن الخطة التي تم العمل على إعدادها ومن ثم مراجعتها مع الجهات ذات العلاقة واستعراضها في هذه المناسبة، سيتم تعميمها على قطاعات المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية كافة؛ تمهيداً لاقتراح موعدٍ لتنفيذها على أرض الواقع من خلال تجارب تقيس مدى فاعليتها واستيعاب فرق العمل للواجبات الموكلة لها.

إثر ذلك؛ قدم مدير العمليات في الدفاع الزهراني؛ عرضاً مرئياً لأبرز ملامح خطة الطوارئ العامة، مستعرضا أبرز المفاهيم التي يجب التقيد بها في إعداد خطة طوارئ متكاملة، مبينا أن أي خطة كي تكون فعّالة؛ فهي بحاجة إلى تحليل وفهم شامل للأوضاع كافة، كما تطرق إلى أهمية تحديد المسؤوليات لكل فرد مع ترتيب الأولويات في الخطة ومن ثم تطبيقها بحذافيرها لتقليل آثار المخاطر المتوقعة، مضيفاً: أنه يجب الأخذ في الاعتبار وضع عدة خطط بديلة للطوارئ لإدارة الأزمات.

وفي ختام العرض، أشاد بخطة الطوارئ الخاصة بالخطوط السعودية، منوها إلى مبادرة “السعودية” بالتواصل مع الدفاع المدني وطلبها عقد اجتماعات عدة، في شأن خطة الطوارئ للمؤسسة ومرافقها ومنشآتها، موضحا أن ما أنجز في الخطة هو في الحقيقة أمر رائع ويدل على مهنية كل من شارك في إعدادها وصياغتها، كما أنها “وصلت إلى مستوى نستطيع أن نقول أنها شملت معظم مرافق “السعودية” وتفي بالغرض في حالات الطوارئ ، كما شدد على أهمية استمرار التعاون المشترك في هذا المجال وأن تخضع الخطة للتحديث والتطوير المستمر لتحقيق الهدف المنشود”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط