فيديو .. أتليتيكو مدريد يقصي بايرن ميونيخ ويتأهل لنهائي دوري الأبطال

فيديو .. أتليتيكو مدريد يقصي بايرن ميونيخ ويتأهل لنهائي دوري الأبطال

تم- أحمد صلاح الدين: أقصى فريق أتليتيكو مدريد الإسباني، منافسه بايرن ميونيخ الألماني من الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، رغم هزيمته بهدفين مقابل هدف واحد، على ملعب أليانز أرينا، مساء اليوم الثلاثاء.

ويدين الفريق المدريدي بالفضل لنجمه الفرنسي أنتوان جريزمان الذي نجح في تسجيل هدف التأهل، الذي منح أتليتيكو بطاقة التأهل لنهائي البطولة القارية، رغم تسجيل بايرن هدفين عبر تشابي ألونسو، وروبرت ليفاندوفسكي، وذلك بعدما كانت نتيجة الذهاب، فوز أتليتيكو مدريد 1-0 في ملعبه فيسينتي كالديرون.

بايرن يكتسح

في الشوط الأول غاب أتليتيكو مدريد أمام الضغط الكبير لبايرن ميونيخ، الذي سعى بكل قوة منذ انطلاق صافرة البداية، لتسجيل هدف مبكر يعدل نتيجة الذهاب، وهدد البافاريون مرمى الحارس أوبلاك، أكثر من مرة، عبر ليفاندوفسكي، ومولر، وريبيري.

في الدقيقة 12 لعب دوغلاس كوستا عرضية على رأس ليفاندوفسكي الذي وجد مضايقة من دفاع الأتليتي، فوجه الكرة إلى جوار القائم، قبل أن يرد القائد غابي بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت إلى يد نوير في الدقيقة 15.

في الدقيقة 30 نجح بايرن في الحصول على ركلة حرة على حدود المنطقة، تقدم لها تشابي ألونسو…الإسباني سدد بقوة كعادته فاصطدمت كرته بأقدام خيمينيز لتتحول إلى شباك أوبلاك، هدفاً أول لبايرن.

دقائق قليلة مرت بعد الهدف، قبل أن يحتسب الحكم التركي كونيت شاكير ركلة جزاء لبايرن بعدما عرقل جوزيه خيمينيز، لاعب بايرن خافي مارتينيز داخل المنطقة..الهداف مولر تقدم لتنفيذ الركلة، لكن الحارس أوبلاك كان يقظاً وتصدى ببراعة، لينقذ فريقه من الهدف الثاني في الدقيقة 34.

الشوط الثاني..صدمة البداية، وهدف قاتل

اندفع بايرن من أجل الحسم لتعويض ركلة الجزاء المهدرة، فمنح الفرصة لأتليتيكو مدريد ليتقدم في مناطقة الدفاعية الخالية، نحو مرمى نوير…في الدقيقة 54 تبادُل رائع للكرة بين توريس وجريزمان ضربا به مصيدة التسلل التي حاول ألابا وخافي مارتينيز نصبها، وتوجه الفرنسي بثبات نحو مرمى بايرن، ليسجل هدف التعادل ويربك حسابات، المدرب بيب غوارديولا.

في الدقيقة 73 دفع غوارديولا بكومان بدلاً من كوستا لتنشيط الهجوم، وسريعاً تمكن أصحاب الأرض من تسجيل الهدف الثاني برأسية ليفاندوفسكي بعد دقيقة واحدة من التبديل، لتعود آمال التأهل لجماهير أليانز أرينا من جديد.

محاولات البايرن اللاحقة كانت خطيرة، في الدقيقة 81 أبعد الحارس أوبلاك عرضية خطيرة، وتابعه الدفاع مؤمناً مرماه، قبل أن ينطلق توريس على خطوط منطقة البايرن في الدقيقة 84، لتتم عرقلته، ويحتسب الحكم ركلة جزاء، تصدى لها نوير ببراعة، لتبقى النتيجة على حالها.

في الدقيقة 88 سدد كومان من على حدود المنطقة، فاصطدمت كرته بتوماس لاعب أتليتيكو، لتذهب نحو مرمى المدريديين، وكان أوبلاك في الموعد، وأبعدها بصعوبة لينقذ مرماه من هدف قاتل، ويؤمن لفريقه التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في تاريخه، بينما تبددت أحلام الفريق البافاري، ومدربه غوارديولا الذي سيرحل عن النادي بنهاية الموسم، محملاً بسخط كثيرين بعد فشله في التتويج بالبطولة، واكتفائه بالبطولات المحلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط