الأمم المتحدة تؤكد سعي نظام الأسد إلى إنهاء حياة 905 آلاف شخص

الأمم المتحدة تؤكد سعي نظام الأسد إلى إنهاء حياة  905 آلاف شخص

تم – متابعات: صرّح مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند، الأربعاء، برفض نظام الأسد أي مناشدات ترسلها الأمم المتحدة لتوصيل مساعدات إلى 905 آلاف شخص سوري، بما في ذلك في مدينة حلب.

وأوضح إيغلاند، في تصريحات صحافية بعد اجتماع أسبوعي للدول الداعمة لعملية السلام في سورية لبحث الشؤون الإنسانية: أن نظام الأسد لم يستجب لطلبات الأمم المتحدة بالسماح بوصول قوافل المساعدات إلى ست مناطق محاصرة، بما في ذلك شرق حلب، مبرزا أن نظام الأسد فرض شروطاً لتوصيل المساعدات لنحو 25٪ من الأشخاص الآخرين الذين تأمل الأمم المتحدة في مساعدتهم، لافتا إلى “أن هناك مناطق محاصرة جديدة محتملة علينا متابعتها، وهناك مئات من عمال الإغاثة غير قادرين على الحركة في حلب.

وأضاف: أنه من بين الأماكن التي حصلت على موافقة جزئية بلدة “داريا”؛ حيث يعيش أربعة آلاف شخص بينهم 500 طفل “على شفا مجاعة”، منوها إلى أن الأمم المتحدة ناشدت نظام الأسد السماح بدخول المساعدات من دون شروط لكل الأماكن؛ لكن قوبل ذلك بالرفض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط