روسيا تنشر تعزيزات عسكرية استعدادًا لمواجهة “الناتو”

روسيا تنشر تعزيزات عسكرية استعدادًا لمواجهة “الناتو”

تم – متابعات:كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم الأربعاء، أن موسكو ستنشر ثلاث فرق عسكرية جديدة في غرب وجنوب البلاد بنهاية العام، لمواجهة قوات الحلف الأطلسي “ناتو” القريبة من الحدود.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن الوزير قوله إن “وزارة الدفاع تتخذ مجموعة من الإجراءات بهدف مواجهة حشد قوات الحلف الاطلسي بالقرب من الحدود الروسية”.

وأضاف أنه “بنهاية العام سيتم تشكيل فرقتين عسكريتين في المنطقة العسكرية الغربية وواحدة في المنطقة العسكرية الجنوبية”.

وتدهورت العلاقات بين روسيا والحلف الأطلسي منذ أن ضمت موسكو شبه جزيرة القرم الأوكرانية، إذ تقلق دول أوروبا الشرقية من أنها قد تكون هدفًا لعدوان روسي.

وردًا على ذلك نشر الحلف العسكري قوات ومعدات عسكرية إضافية على الجبهة الشرقية. وفي قمته السابقة في 2014 قرر الحلف تعزيز تواجده على طول الحدود الروسية ما أغضب موسكو.

وحذر وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر من أن الحلف سيدافع عن حلفائه في مواجهة  “العدوان” الروسي.

وقال كارتر في شتوتغارت (جنوب غربي ألمانيا) أمس خلال حفل انتقال قيادة قوات الحلف الأطلسي في أوروبا إلى الجنرال كورتيس سكاباروتي، إن “الحلف يتمسك بسياسة الأبواب المفتوحة مع روسيا، من أجل التعاون لمواجهة التحديات الأمنية في العالم، اذا ما تخلت موسكو عن سياستها العسكرية، لكنه لن يتردد في الدفاع عن حلفائه إذا ما شنت روسيا عدوانًا”.

وشدد على أن “الكرملين هو الذي يقرر. لا نريد حربًا باردة ولا (حربًا) ساخنة أيضًا. نحن لا نسعى إلى جعل روسيا عدوًا”. وتابع كارتر “لكن لا تخطؤوا، سندافع عن حلفائنا، وعن النظام الدولي القائم على أسس، وعن المستقبل الإيجابي الذي يوفره لنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط