الأمن السعودي ينجح في إجهاض مخططات “دواعش” الداخل

الأمن السعودي ينجح في إجهاض مخططات “دواعش” الداخل
تم – الرياض
نجحت أجهزة الأمن السعودي في التصدي للدواعش الموجودين في الداخل، وإفساد مخططاتهم التي استهدفت الممتلكات العامة والخاصة، كما استهدفت الأرواح البريئة، تحت مزاعم ومعتقدات خاطئة، وحتى يوليو من العام الماضي بلغ عدد المتورطين في الانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي بالمملكة 1518 متهمًا من 30 جنسية، من بينها الأميركية والفرنسية والصينية.
وذكرت مصادر صحافية، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض عليهم جميعًا بعمليات عدة في مواقع مختلفة في مناطق السعودية، وشهدت بعضها مواجهات مسلحة، كما ضُبط مع بعضها أسلحة ومتفجرات وسيارات في طور التشريك ووثائق وأجهزة إلكترونية، مشيرة إلى أن عدد شهداء هذه العمليات من رجال الأمن بلغ 5 شهداء، فيما قُتل من الإرهابيين 11 في المواجهات وفجّر 3 أنفسهم في مسجدي القديح والعنود بالمنطقة الشرقية، وفي نقطة أمنية بالحائر جنوب العاصمة الرياض.
 وأضافت يقبع في سجون المملكة في الوقت الراهن 1518 متهمًا بالإرهاب ما زالوا رهن التحقيقات، وينتمون لتنظيم “داعش”، منهم 1186 من الجنسية السعودية، وغالبيتهم صغار السن، فيما  تورط نحو 333 مقيمًا مع داعش، في مقدمتهم 131 من الجنسية اليمنية والجنسية السورية؛ إذ تورط 63 منهم، و27 مصريًّا، و25 باكستانيًّا، كذلك تورط 11 فلسطينيًّا و12 متهمًا من مجهولي الجنسية، و9 سودانيين و8 أردنيين و5 من الهند و5 بنجلاديشيين و4 بحرينيين و5 إثيوبيين و4 تشاديين و3 عراقيين، وفلبينيان وأفغانيان وماليان وليبي وماليزي وقطري ولبنانيان ونيبالي وصوماليان وطاجكستاني ونيجيري وجزائري.
وأشارت المصادر إلى أن من بين الجهود التي بذلتها قوات الأمن السعودية للإيقاع بالدواعش ما حدث في شهر فبراير الماضي؛ عندما قتلت القوات شخصًا مطلوبًا للاشتباه في صلته بداعش يدعى باسم علي محمود عبدالله بحريني الجنسية، خلال مداهمة في بلدة العوامية، وفي مايو قتلت قوات الأمن شخصَيْن؛ يشتبه في أنهما من المتشددين، واعتقلت ثالثًا في عملية استمرت يومين في محافظة بيشة بجنوب غرب السعودية.
وأكدت المصادر أن وزارة الداخلية سعت مبكرًا إلى مد جسور الاتصال والتواصل مع أبناء المجتمع كافة في الداخل والخارج؛ للإبلاغ الفوري عن أية ملاحظات أمنية يشك فيها، والإبلاغ عن أي شخص رجلاً أو امرأة يلاحَظ عليهم الريبة في سلوكهم أو في تصرفاتهم أو في أفكارهم، وذلك عبر قنوات اتصال متعددة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط