بسبب السيول.. طلاب جازان يستذكرون دروسهم على ضوء الشموع

بسبب السيول.. طلاب جازان يستذكرون دروسهم على ضوء الشموع

تم – جازان : خلت مقاعد الدراسة في بعض مدارس جازان، لاسيما سكان المناطق الجبلية، من الطلاب بعد أن احتجزتهم السيول التي خلفتها الأمطار الغزيرة البارحة، ما حرمهم من أداء اختباراتهم النهائية.

واستذكر طلاب صامطة دروسهم على ضوء الشموع والكشافات استعدادا لأداء الاختبارات النهائية، بعد أن عاشوا في ظلام دامس لمدة 5 ساعات بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن منازلهم إثر الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة أمس.

وباشرت شركة الكهرباء جهودها لإنهاء الأزمة وإصلاح الخطوط المتعطلة، في ظل ارتفاع بلاغات التماسات الكهربائية.

والأمطار الغزيرة التي هطلت على أجزاء من المنطقة شملت الداير بني مالك وفيفا والعيدابي وصامطة والطوال وأحد المسارحة والحرث ومراكز بلغازي ودفا والحشر وعددا من المحافظات والمراكز والقرى خلفت تبعات أثرت على سير الحياة الطبيعية.

وقالت مصادر صحافية إن التيار الكهربائي انقطعت عن بعض المواقع والقرى من الساعة الثامنة والنصف إلى الواحدة منتصف الليل.

وأكد المصادر أن حركة المرور تعطلت نظرا لتجمعات المياه وانعدام وسائل التصريف واقتصار التصريف على الوسائل البدائية عبر شفط تجمعات المياه بواسطة الوايتات.

وتحولت شوارع حي الجرادية غرب صامطة لبرك من المستنقعات المائية أعاقت التنقل داخل الحي، الأمر الذي فتح مطالب للأهالي بسرعة إيجاد الحلول وإكمال سفلتة الحي الذي تتحول شوارعه إلى مصائد للمركبات مع هطول الأمطار.

بدوره، حذر المتحدث باسم الدفاع المدني بجازان الرائد يحيى القحطاني المواطنين والمقيمين من “مجاري” الأودية التي تشهد سيولا منقولة من مرتفعات الجمهورية اليمنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط