أطباء ومختصون تغذية: السمنة تهدد النساء ولا مفر من الرياضة المدرسية

أطباء ومختصون تغذية: السمنة تهدد النساء ولا مفر من الرياضة المدرسية

تم – الرياض : أكدت طبيبات ومختصات تغذية، اليوم الخميس، على أهمية ممارسة الرياضة للمرأة في سن مبكر.

وشددت الطيبيات والمختصات على أهمية الرياضة المدرسية للبنات، خصوصًا وأنه لا يوجد مانع شرعي في ذلك.

وأكدت مختصة التغذية إيمان الأيوبي أن الرياضة تلقى اهتمامًا واضحًا في الفترة الجارية من العنصر النسائي، حيث أصبح الإقبال على النوادي الصحية وحصص الرياضة ملحوظا.

وأشارت الأيوبي في تصريحات صحافية، إلى أهمية الرياضة للإنسان، مؤكدة أن الجيل الجديد من الفتيات أصبح لديهن اهتمام بالنظام الغذائي والصحي من خلال ممارسة الرياضة، ويتضح ذلك التوجه جليا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وحول مدى قابلية المجتمع لممارسة الرياضة، قالت الأيوبي أن رياضة المشي تعد من أهم الرياضات وأسهلها لكونها تحرك كل عضلات الجسم وتساهم بشكل كبير في إنقاص الوزن وتحريك الدرة الدموية إلا أن أماكن ممارسة رياضة المشي العامة ليست مناسبة تماما للمرأة.

وأضافت: ما زالت المرأة السعودية تواجه بعض المضايقات من المجتمع، كما أن المجتمع ما زال يمانع الرياضات الأخرى التي تتطلب الذهاب للنادي.

وترى الطبيبة مريم فردوس أن ممارسة الرياضة يجب أن تكون ضمن أولويات المرأة وخصوصا في المجتمع السعودي الذي يقل النشاط البدني فيه للمرأة بحيث ينحصر في مهماتها المنزلية والعملية إن كانت موظفة، فقليل من النساء من يمارسن الرياضة كالمشي والركض، لأسباب عدة منها خصوصية المجتمع بالإضافة إلى قلة الأندية الرياضية النسائية وارتفاع قيمة الاشتراك بها.

من جانبه، أكد رئيس قسم السمنة وجراحة المناظير بمستشفى قوى الأمن الدكتور تركي القرشي أن السعودية لديها واحدة من أعلى معدلات السمنة ومرض السكري في العالم.

وبحسب الاتحاد الدولي للسكري، فإن أكثر من 20% من جميع البالغين السعوديين يعانون من مرض السكري وضغط الدم، بمعنى أن أكثر من 70% من البالغين فوق سن 40 عاما، يعانون من السمنة المفرطة، وهذه المشكلات الصحية أكثر حدة بين النساء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط