إيران تحاول إعادة مكانتها الاقتصادية بمحادثات مع “موديز” و”فيتش”

إيران تحاول إعادة مكانتها الاقتصادية بمحادثات مع “موديز” و”فيتش”

تم – اقتصاد: صرّح وزير الشؤون الاقتصادية والمالية الإيراني علي طيب نيا، بإجراء بلاده محادثات مع وكالتي التصنيف “موديز” لخدمات المستثمرين و”فيتش” لعودة التصنيفات السيادية، مبرزا أن إيران تجري محادثات مع كل من الوكالتين فيما لم يتم تحديد مواعيد الانتهاء من المفاوضات، أو إمكانية وضع ديون البلاد في الأسواق الخارجية.

من جانبها، أكدت “فيتش” أنها تجري محادثات مع إيران؛ لكنها رفضت الكشف عن تفاصيل المحادثات، فيما كانت سحبت في وقت سابق من العام 2008؛ تصنيف إيران الذي كان آنذاك B +، بعد أن عملت طهران على سداد كامل ديونها من سندات اليورو، بينما سحبت وكالة “موديز” تصنيفها لإيران في العام 2002.

وكانت العقوبات الدولية ضد إيران عزلتها عن الأسواق المالية الدولية لأعوام عدة، لذلك تسعى طهران بعد رفع العقوبات عنها؛ إلى تعويض ما فاتها خلال الأعوام الماضية، وزيادة حصتها في سوق النفط، وجذب الاستثمارات الأجنبية الكبيرة؛ لتمويل مشاريع البنية التحتية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط