تفجيران يهزان حيا يقطنه الشيعة في #حمص و”داعش” أبرز المتهمين

تفجيران يهزان حيا يقطنه الشيعة في #حمص و”داعش” أبرز المتهمين

تم – دمشق: أصيب سكان مدينة المخرم الفوقاني الموالية، صباح الخميس، بالذعر الشديد، إثر انفجارين عنيفين هزا المدينة، حيث انفجرت سيارة مفخخة في شارع المدينة الرئيس، القريب من شعبة التجنيد، ثم تبعه تفجير ثان بعد أن فجر شخص كان يقود دراجة نفسه، وسط تجمع الناس في المكان نفسه.

وأعلن إعلام النظام مقتل أكثر من عشرة أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين، كحصيلة أولية للانفجار المزدوج، في حين حتى هذه اللحظة، لم تتبنَ أي جهة هذا التفجير، فيما تظهر بصمات تنظيم “داعش” عليه، إذ نفذ التنظيم سلسلة تفجيرات في مدينة حمص، بطريقة مشابهة لتنفيذ تفجيرات المخرم.

وفي الريف الشرقي أيضا، أعلنت وكالة “أعماق” المقربة من “داعش” السيطرة الكاملة على شركة “شاعر للغاز” بعد السيطرة على ثمانية حواجز من خلال معارك عنيفة شهدتها المنطقة، كما شنّ “داعش” أيضا صباح اليوم، هجوما على مواقع قوات النظام في منطقة الباردة (شرق مدينة القريتين)، وقتل 18 عنصرا للنظام في هذا الهجوم.

وأكد مركز “حمص الإعلامي” استهداف الطيران الروسي لمنطقة الطيبة بالقنابل العنقودية قرب مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي صباح اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط