“البيت العائلي” مشروع كويتي يمنح السجين حياة طبيعية مع عائلته

“البيت العائلي” مشروع كويتي يمنح السجين حياة طبيعية مع عائلته

تم – الكويت: كشفت وزارة عن درس مشروع جديد، يعمل على تمكين السجين من الحصول على 72 ساعة من العيش مع الزوجة والأهل داخل منزلٍ، بعيداً عن السجن وأجوائه.

وأكد وكيل وزارة “الداخلية لشؤون المؤسسات الإصلاحية والسجون” اللواء خالد الديين، في تصريح صحافي، أن المشروع يعرف باسم “البيت العائلي” وهو حافز لكل سجين، ويُشترط أن يكون “حسن السيرة والسلوك” لينال فرصة اللقاء بزوجته وأولاده ووالديه وأشقائه، في جو كامل من الخصوصية.

وأوضح الديين، أن “البيت العائلي” أشمل في إشباع الجوانب الجنسية والنفسية والاجتماعية والعائلية لدى النزيل وأكبر منه، على عكس الخلوة التي تشبع الجانب الجنسي فقط، مشيرا إلى أن “البيت العائلي” مشروع متكامل يحقق اللقاء مع الأهل والزوجة والأبناء والوالدين والإخوة والأخوات، بينما الخلوة تقتصر على الزوجة، ولذلك فالمشروع أشمل وأوسع في تحقيق الفوائد للنزيل.

وبحسب إدارة السجن؛ فإن البيت مخصص للنزلاء والنزيلات بغضّ النظر عن الجنسية أو الجنس أو التهمة أو الدين، وهناك أكثر من 3000 نزيل، بينهم نحو 130 نزيلة، لهم حق الاستفادة منه، فيما بيّن الديين، أن البيت عبارة عن مبنى من دور واحد، ويحوي ما يقارب من أربع إلى خمس وحدات سكنية، وكل وحدة تتكون من غرفتي نوم وصالة ومطبخ تحضيري وحمام، وجميع الوحدات في منطقة مشتركة، وفيها منطقة مفتوحة من الداخل من أجل التريض، وكل هذه الوحدات والمبنى المؤقت الدخول والخروج منه منفصل عن بقية السجن.

وشدد على أن الخطوة مستمدة من تجارب أخرى في دول أوروبية وعربية، وتهدف إلى ضبط سلوك السجين والسعي إلى إصلاحه وتأهيله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط