شكاوى من “بيروقراطية” المستشفيات الحكومية واستغلال “الخاصة”

شكاوى من “بيروقراطية” المستشفيات الحكومية واستغلال “الخاصة”

تم – الرياض:يلجأ الكثير من المرضى إلى منشآت القطاع الخاص الطبية أملاً في الحصول على العلاج وعلى خدمة طبية متميزة، وكذلك الهروب من طوابير المراجعين الطويلة في مستشفيات الوزارة والتي تمتد إلى أشهر طويلة، وربما أعوام في ظل عدم قدرة المنشآت الصحية التابعة لوزارة الصحة في تلبية الطلب المتنامي لعلاج المرضى من المواطنين والمقيمين وتقديم الخدمات الطبية المأمولة.

إلا أن المراجعين لمنشآت القطاع الخاص والذين يدفعون قيمة العلاج من جيوبهم ومن قوت أبنائهم بسبب قلة عدد المواطنين الحاصلين على التأمين الطبي حيث يشتكون من ارتفاع أسعار العلاج والأشعة والتحاليل الطبية متهمين بعض الأطباء في المبالغة في طلب التحاليل والأشعة مما يكبدهم مبالغ مالية طائلة متمنين أن يتم تكثيف الرقابة على المنشآت الطبية الخاصة وإصدار العقوبات الطبية المناسبة لردع المتجاوزين .

ويقول المواطن ماجد بلال بحسب مصادر صحافية إن استغلال بعض منشآت القطاع الخاص للمرضى بهدف تحقيق المكاسب المادية المرتفعة أصبح واضحاً ولا يحتاج إلى دليل، مضيفاً بأنه راجع أحد المراكز الطبية الخاصة برفقة العاملة المنزلية لديه والتي تشتكي من المسالك البولية حيث استغرق العلاج أياما طويلة ومراجعات عدة حيث في كل مراجعة للطبيب يطلب تحليلا وأشعة جديدة ومكررة وفي حال الاستفسار عن سبب تكرار التحاليل والأشعة يفيد الطبيب بأنه يرغب في التأكد والاطمئنان على المريضة بينما لو كان المراجعة الطبية في المستشفيات الحكومية لما تكرر عمل الأشعة والتحاليل أكثر من مرة متمنياً أن تعاقب المنشآت الطبية التي تتكسب من جيوب المرضى والتشهير بالمخالفين للحد من هذه المخالفات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط