العلاج بالليزر يكشف طريقاً جديداً لمكافحة السرطان

العلاج بالليزر يكشف طريقاً جديداً لمكافحة السرطان

تم- صحة: توصل جراحون من جامعة  واشنطن بسانت لويس إلى اكتشاف علمي جديد، سيفتح الباب واسعاً أمام خيارات علاجية أكثر فعالية، لمكافحة أنواع عدة من مرض السرطان.

وقال أستاذ جراحة المخ بجامعة واشنطن، إريك لوثارد، إنه وعدد من جراحي علاج الأعصاب، اكتشفوا خلال جلساتهم لعلاج مرضى سرطان المخ بالليزر، أن هذه التقنية تؤثر على الحاجز الدموي الدماغي، الذي يقوم بحماية المخ من السموم.

وأوضح: “تبيّن لنا أن استخدام الليزر يعمل على بقاء الحاجز الدموي مفتوحاً لنحو أربعة أسابيع بعد العلاج، وهو ما يسهل إمكانية إدخال عقاقير ومواد كيميائية عدة، وعلاجات لم تكن تستطيع دخول المخ”.

ويقوم الحاجز الدموي الدماغي، خلال أداء وظيفته الحيوية، بحماية المخ من السموم، بمنع أنواع متعددة من المواد الكيماوية المستخدمة في علاج الأورام.

يذكر أن إدارة الأغذية الأميركية أقرت تقنية علاج سرطان المخ بالليزر منذ العام 2009. ويعتمد علاج سرطان المخ بالليزر، الذي دخل مرحلته الثانية، على تسخين وقتل الورم، عبر مجس صغير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط